نهضة بركان يقوي حظوظه في الصعود إلى القسم الممتاز

ناظور توداي : عادل أمغار

أصيب أحد مشجعي فريق نهضة بركان(الصورة الأخيرة)، بإغماء بعد إحراز الأخير هدف الفوز أمام ضيفه الاتحاد البيضاوي، ونقل على وجه السرعة إلى المستشفى.

وكان بركان قد حقق فوزا مهما على ضيفه الاتحاد البيضاوي، بهدف دون مقابل، أحرزه اللاعب محمد عزيز في الدقيقة 72 من المباراة التي جمعتهما عصر اليوم ( الأحد ) بالملعب البلدي ببركان. وتابع المباراة التي قادها الحكم عبد الله بوليفة، أزيد من 1500 متفرج. وشن الفريق المضيف هجومات مكثفة على مرمى الطاس وناور لاعبوه من كل الجهات، غير أن الفريق الضيف، تراجع إلى الوراء، ماصعب مأمورية لاعبي نهضة بركان. وجاء هدف الخلاص إثر كرة ثابتة حولها محمد عزيز إلى هدف، ليقفز الفريق إلى المركز الثاني. واعتبر عبد القادر يومير مدرب نهضة بركان المباراة قوية، واصفا إياها بمباراة ” حرق الأعصاب ” مضيفا في تصريح لموقع نوادي الريف، أنه تعامل معها بهدوء كبير، وحاول لاعبوه التحكم في الكرة رغم الأرضية غيرالصالحة، و حاولنا عدم التسرع في اللعب، حتى جاء الهدف في الشوط الثاني بمجهود الجميع. وأكد يومير أن حظوظ فريق نهضة بركان في الصعود متساوية بين كل من الاتحاد البيضاوي و فريق رجاء بني ملال الذي تعادل اليوم في مبارته أمام جمعية سلا و مازال يحافظ على مركز الصدارة، في حين بات فريقنا يحتل المرتبة الثانية متبوعا بفريق الاتحاد البيضاوي،مشيرا إلى أن الدورات المقبلة ستحسم في أمر الفريقين الصاعدين الى قسم الأول.

وتابع يومير ” الملعب دون المستوى، وأرضيته لاتصلح لممارسة كرة القدم، فسواء صعد الفريق الى القسم الأول أو لم يصعد في نهاية الموسم الحالي ستكون بداية الأشغال به. وبخصوص مستوى اللاعبين، قال المدرب نفسه إن نهضة بركان يتوفر على فريق قوي و لاعبين جيدين باستطاعتهم اللعب في القسم الوطني الأول.

كما تحدث يومير عن فريق شباب الحسيمة وقال في حقه “ّ فريق شباب الريف الحسيمي فريق أبان عن علو كعبه، صراحة أنا معجب بالفريق كثيرا، كما تأسفت على التعادل غير المستحق أمس أمام فريق الدفاع الحسني الجديدي. و أنا الان من محبي فريق شباب الريف الحسيمي و جد مسرور ببقائه في البطولة الاحترافية.