نهضة طنجة يُحرج هلال الناظور بميدانة ويرغمه على التعادل في لقاء دراماتيكي

بعدما كان متقدما بفارق 8 أهداف استسلم في الأخير وتجرع تعادلا بطعم الهزيمة

ناظور توداي : نجيم برحدون | صور : محمد العبوسي

أُرغم فريق هلال الناظور لكرة اليد خلال المواجهة التي جمعته عشية يوم أمس السبت بفضاء القاعة المغطاة بالناظور بنادي نهضة طنجة على اقتسام النقاط ,والتي لُعبت لحساب الجولة الرابعة من منافسات بطولة القسم الوطني الممتاز لكرة اليد في شطره الشمالي ,وانتهت بالتعادل الإيجابي22 مقابل 22 ,أمام أنظار أعداد لابأس بها من أنصار ومتتبعي الشأن الرياضي بالإقليم ,وكدرجة أولى نجد ” أولتراس فيداين ” التي أضحت هي السند الأول لليد الناظورية خلال هذا الموسم ,إذ برهن خلال مواجهة الأمس عن الروح العالية في التشجيع ,وظل مساندا للفريقه حتى آخر رمق من المقابلة على الرغم من النتيجة المخيبة التي انتهت عليها المقابلة سيما بعدما كان متفوقا في بعض فترات المقابلة بفارف 8 أهداف .

وعن سيناريو اللقاء,فقد شهد إثارة وتنافسية شديدتين منذ الإعلان عن صافرة البداية ما لوّح بلقاء قوي لن تُحسم نتيجته النهائية سوى في الثواني الأخيرة ,فعناصر نهضة طنجة حلّت بالناظور وكلها عزم على تحقيق نتيجة إيجابية ,نفس شيء كان مطمح أطحاب الأرض قصد تزكية النتيجة الاخيرة امام المغرب الفاسي والتقدم نوعا ما في سبورة الترتيب العام ,إذ استحوذت عناصر هلال الناظور تماما بزمام الجولة الأولى بعد استغلالها لمعظم الهجمات المتاحة لها وتمكنت من إنهاء النصف الأول لصالحها وبحصّة 15 مقـابل 09 .

الجولة الثانية توقع كل من تابع هذه المقابلة المهمّة دخولا مدوّيا وقويا لكلا الطرفين ,فالشيء الذي حصل لكن من جانب الفريق الطنجي الزائر الذي كثّف من حملاته أجرو عدة تبديلات متتالية رغبة في استغلال أكبر عدد من الفرص وترجمتها إلى أهداف ,إذ شكّل خطرا مُحدقا على دفاعات الكتبية الناظورية الذي لم يكن في يومه بتاتا وبات غائبا في أغلب فترات هاته المقابلة ,وتمكنوا من إذلال الفاق وتعديل النتيجة على بعد خمس دقائق من نهاية اللقاء ككل ,فيما حملت هذه الأخيرة إثارة وفاعلية أكثر داخل رقعة الميدان ما حتم على الجمهور الحاضر تشجيع فريقه المحلي حتى آخر رمق من المقابلة ,وبعد أن ظن الجميع أن المقابلة ستنتهي لفائدة عناصر هلال الناظور التي كانت متقدمة بفارق هدفين ,استطاع الضيوق تتدارك الموقف في الأخير ويُعيدوا تخلفهم إلى تعادل نزل كقطعة جليد على انصار هلال الناظور الذي ضيع فرصة تحقيق انتصار كان في المتناول ,ليبقى السؤال المطروح حول الأسباب الكامنة وراء هذه النتيجة المخيبة ؟ 

هذا وبرسم الدورة الخامسة من نفس المنافسات سيرحل فريق هلال الناظور الأسبوع المقبل للدار البيضاء لموجهة نادي جماعة الحي المحمدي في لقاء آخر سيكشف نوعا ما عن مدى استطاعة الكتيبة الناظورية في مسايرة إيقاع بطولة هذا الموسم على نحو أفضل .