نيابة الناظور تحتفي باليوم العالمي للمدرس

ناظورتوداي : محمد العبوسي
 
بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، وجريا على عادتها كل سنة، نظمت نيابة وزارة التربية الوطنية بالناظور، بتعاون مع مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم، حفلا شيقا بالمنتدى التربوي يوم السبت 12 أكتوبر 2013 على الساعة الرابعة بعد الزوال    
 
الحفل الذي ترأسه السيد عبد الله يحيى النائب الإقليمي، حضره رؤساء المصالح النيابية، وممثلي الجمعيات التربوية والمهنية، والهيئات النقابية، وتتبعه عدد كبير من نساء ورجال التعليم من كل الفئات (أساتذة وإداريين ومفتشين) وعدد من المتقاعدين.
 
  بعد التيمن بآيات بينات من القرآن الكريم، انطلقت فعاليات الحفل، بكلمة ألقاها السيد النائب الإقليمي عبر فيها عن تهانئه لأسرة التربية والتكوين بإقليم الناظور بعيدها الأممي، ونوه بالجهود والتضحيات التي يبذلها العاملون بالقطاع بالإقليم فكلهم في الاعتبار مدرسون على الرغم من اختلاف مهامهم يشتركون في خدمة التلاميذ وتربيتهم، وكل فئة تساهم بقسطها في النجاحات التي تحققها هذه النيابة، في الدخول المدرسي، وفي سير العملية التعليمية وفي الامتحانات الإشهادية وسائر الفعاليات التربوية التعليمية، فالجميع أهل للشكر والثناء، جديرون بالتحية في هذا اليوم وبالتقدير كل يوم، لافتا النظر إلى أن هذا الحفل هو مجرد التفاتة رمزية للمدرس الذي يحارب ظلام الجهل، والحضور الكثيف فيه هو تعبير عن التقدير لهذه المهنة كلها. 
 
  كما ألقى بالمناسبة السيدان ممثلا مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم وجمعية التعاون المدرسي كلمتين معبرتين عن التقدير الاجتماعي لأسرة التربية والتكوين، التي ما فتئت تعمل في صمت تحارب الجهل وتنشر العلم وتضيء السبل نحو الخير والتقدم والرخاء.
 
هذه الكلمات تخللتها القراءات الشعرية التي ألقتها السيدتين عائشة الكردي وخديجة السكاك، واللتين أسبغتا على هذا اليوم أجواء أدبية شاعرية لطيفة، كوفئتا على الإلقاء الرائع بتصفيق حاد وورود جميلة، تحية لهما.
 
  إثر ذلك تم توزيع شهادات تقدير على بعض العاملين في القطاع الذين أحيلوا على التقاعد برسم سنة 2013، إكراما لهم وتعبيرا عن الشكر والثناء لما قدموه للقطاع من خدمات، وللوطن من عمل دؤوب وحرص على تربية ناشئته وتعليمها.
 
وعلى هامش الحفل، أقيم معرض فني ضم لوحات تشكيلية للاستاذة إكرام مرجان، وأعمال فنية يدوية للأستاذة فاتحة لحمر، وبعض منتوجات تلاميذهما بتأطيرهما وإشرافهما خلال حصص عملهما بالفصل.
 انتهى اللقاء بحفل شاي أقيم بالمناسبة على شرف الحضور، والتقاط صور جماعية للذكرى.