نيابة الناظور تقدم الدعم للطفلة “آية فارس” وتقوم بحل مشكلتها بشكل جذري

ناظور توداي : متـــابعة

أخيرا ستتمكن الطفلة آية فارس من العودة إلى مقاعد الدراسة لتستطيع الذهاب كل اليوم مثل رفيقاتها في السن إلى المدرسة، فبعد ما يقارب الثلاثة أشهر عن إيقافها عن الدراسة من قبل مؤسسة أبو الوفاء ، حيث أصبحت الطفلة التي لا تتجاوز الستة سنوات ونصف مصاب بالقلق الانفعالي حسب تشخيص الطبيب النفسي أوراغ، تدخلت نيابة التعليم بالناظور في شخص رئيس مصلحة الشؤون التربية السيد عبد الله شارق وباقي الاطر بالمصلحة وقاموا بإصلاح الامر وإعادة الطفلة إلى الدراسة في حين تقوم جمعية أزغنغان الكبير ومحامي الجمعية بمتابعة مؤسسة أبو الوفاء عن الشطط في إستعمال السلطة.

وقد أكد والد الطفلة آية فارس ل”ناظورتوداي” أن السيد عبد الله شارق وباقي موظفي وأطر الشؤون التربوية بنيابة التعليم سهروا على حالة الطفلة لضمان إكمالها لمسيرتها الدراسية، حيث قاموا بتنقيلها إلى إحدى المدارس العمومية ، في حين أكد تشبث أسرته بمتابعة مؤسسة أبو الوفاء وخاصة زوج مالكة المؤسسة المسمى محمد بلحاج، بينما لم يفته أن ينوه بالمجهودات التي قامت بها أسرت نيابة التعليم حيث قدموا بالمؤسسة المذكورة عدة شكايات لأكاديمية التعليم بالجهة الشرقية، بالاضافة إلى تقديمهم لشكايات أخرى للوزارة حول ذات المؤسسة.

ومن جهتنا فقد تحرينا حول السيد عبد الله شارق ونائب التعليم بالناظور وإن كانت تربطهم أية علاقة بالمدعوا محمد بلحاج، إلا أن جميع مصادرنا أكدت أن نيابة التعليم منذ سنوات وهي تقدم شكايات لأكديمية التعليم ووزارة التربية الوطنية حول هذه المؤسسة التي أصبحت مؤسسة لإفلاس الشباب، إذ شددت ذات المصادر على أن عبد الله شارق في حرب طاحنة مع مؤسسة أبو الوفاء حول الطاقة الاستيعابية ومجموعة من الخروقات الاخرى.

تجدر الاشارة إلى أن زوج مالكة مؤسسة أبو الوفاء الذي كان يشتغل جزارا قبل أن يلج مجال التعليم سبق وأن نصب على شريكه في مؤسسة التوحيد حيث كان له شريك قام بالنصب عليه والاستيلاءء على حصته، والاكيد أنه يدرس التلاميذ بمؤسسة أبو الوفاء كيف تنصب وتحتال في عشرة دقائق .