نيـابة التعليم بـالناظور تـكرم المتفوقين في الإمتحانات الإشهادية .

نـاظورتوداي : نجيم برحدون
 
إحتفت نيـابة وزارة التربية الوطنية بـالناظور ، أمس السبت 7 يوليوز الجاري ، بـالمتفوقين في الإمتحانات الإشهادية لهذا الموسم ، وكرمت على هامش هذه المناسبة التي عرفت حضـور شخصيات وازنة ، المتحصلين على المراتب الأولى في مختلف أصـناف الإمتحانات الخاصة بـأسلاك التعليم الإبتدائي ، الإعدادي و الثانوي التأهيلي ، إضـافة إلى التربية غير النظامية .
 
ومنحت نيـابة التربية الوطنية ، جوائز التميز بالإضـافة إلى المتفوقين في الإمتحانات الإشهادية للمستوين الإبتدائي والإعدادي ، لـ 12 تلميذا و تلميذة ، تحصلوا على المرتبة الأولى إقليميا في مختلف شعب البكالوريا ،  حـيث عادت المرتبة الأولى للتلميذة بثانوية الخطابي المحجوبي أميمة التي تحصـلت على البكالوريا بـميزة حسن جدا ” 18.16 ” شعبة العلوم الرياضية .
 
وعلى هامش ذات الحفل الذي أشـرف على إفتتاحه عـامل إقليم الناظور السيد مصطفى العطار ، قدمت النيـابة الإقليمية جـائزة التفوق لثانوية عبد الكريم الخطابي بعد أن حققت نسبة نجاح في إمتحانات البكالوريا بلغت إقليميا 88.46 بـالمئة .
 
إلى ذلك ، عبر النائب الإقليمي للتعليم، عبد الله يحيى، في كلمة ألقاها بالمناسبة ، عن سعادته وفخره بالنتائج التي تم تسجيلها على مستوى نيابة الناظور، حيث خص بالذكر نتائج البكالوريا التي بوأت الإقليم الريادة على المستوى الجهوي بنسبة بلغت 56.95 بالمائة، وأضـاف بأن المردود الدراسي لباقي المستويات عرف تحسنا وتميزا ملحوظا، كما نوه في ذات الوقت بالأطر والأساتذة الساهرين على الدفع بالمنظومة التربوية محليا إلى درب النجاح و الإزدهار .
 
وقـال يحيى  ، أن إمتحان البكالوريا  الذي شـارك فيه نحو 3442 مترشحة و مترشحة ، نجح منهم 1963، بينما تفوق 29 تلميذا وتلميذة من أصل 32 مشاركا في الامتحان من التعليم الخصوصي، محققين نسبة 90.63%.
 
و تجدر الإشارة أن حوالي 38 % من الناجحين من التعليم العمومي قد حصلوا على ميزات.
 
  وإغتنم عبد الله يحيى فرصة تواجده على المنصة ، في التنوية بالجهود التي بذلها طيلة السنة الدراسية أطر التربية والتعليم العاملين بالنيابة، وبالمؤسسات التعليمية بكل مستوياتها، من مفتشين، وهيئة إدارة تربوية، وأساتذة، وأطر مؤسسات التعليم الخصوصي، وكذا النقابات المهنية، وعلى التعاون الموفق مع جمعيات آباء وأمهات التلاميذ، وهو ما ساهم في تحقيق النجاح ، على حد قوله .
 
وذكـر عبد الله يحيى ، أن الجهود المبذولة من لدن مختلف الجهات خلال إمتحانات البكالوريا بإقليم الناظور ، سـاهمت في بلورة شعار ” جميعا من أجل مدرسة النجاح ” الذي يـراهن عليه المغرب في سبيل إصلاح وتطوير المنظومة التربوية ، لتحقيق التقدم والرقي للبلاد ، تحت قـيادة الملك محمد السـادس .