نيـابة الناظور تحقق المرتبة الأولى على مستوى أكاديمية الجهة الشرقية بنسبة نجاح في البكالوريا بلغت 63,33 بـالمئة

نـاظورتوداي : علي كراجي – نجيم برحدون 

 

جـاءت نيـابة الناظور في المرتبة الاولى على مستوى أكاديمية الجهة الشرقية بنسبة نجـاح في البكالوريا بلغت هذه السنة 63,36 بـالمئة ، من مجموع المترشحين و المترشحـات الذين بـلغ عددهم 6192 حصد 2588 منهم نتـائج إيجابية مكنتهم من الـتفوق خلال الدورة الإستدراكية لهذا الإستحقاق الإشهادي الوطني .

 

وبلغ عدد الممتحنين الرسميين الحاصلين على شهادة البكالوريا خلال دورة يونيو  2327 ، من مجموع 3727 مترشح و مترشحة حضر منهم 3668 ، وجـاءت الإنـاث في الرتبة الأولى من حيث نسبة النجاح بـ 66,69 بـالمئة ، فيما حقق الذكور نسبة نجاح بلغت 60,23 بـالمئة .

 

نسـبة الناجحين الأحرار بلغت حسب إحصـائيات تحصلت عليها ” ناظورتوداي ” من نيابة وزارة التربية الوطنية بـالناظور 18,86 بـالمئة من أصل 1283 مترشح و مترشحة نـال منهم 242 نتائج إيجابية ، فيما حقق تلاميذ الخصوصي المساير نسـبة مهمة بلغت 88 بـالمئة من أصـل 25 تلميذة و تلميذ 22 منهم نـالوا شهادة البكالوريـا ضمنهم 12 إناثا و 10 ذكور .

 

وحققت ثـانوية الخطابي أعلى نسـبة نجاح بلغت 82,05 بـالمئة على المستوى الإقليمي والجهوي ، فيما جـاءت ثانوية طـه حسين في المركز الثاني بـ 80,84 بـالمئة  ، و مقـر الطلبة بـمليلية بـنسبة بلغت 78,95 بـالمئة ، ومن حـيث الشعب فقد حقق مترشحو و مترشحـات شعبة العلوم الرياضية – ب – نسبة نجاح بلغت 100 بـالمئة .

 

ومكنت هذه النتائج نيابة إقليم الناظور من التربع مجددا بالمرتبة الأولى على مستوى أكاديمية الجهة الشرقية ، حيث جـاءت أولا بـ 63,36 بـالمئة ، متبوعة بـنيابة الدريوش ( 50,49 بالمئة ) و فكيك ( 49,82 بالمئة ) و جرادة ( 44,82 بالمئة ) ،وجدة ( 43,99 بالمئة ) ، وفي المرتبة الأخيـرة نيابة بركان بـنسبة نجاح لم تتجاوز 43,39 في المئة .

 

وقـالت مصـادر من نيابة التعليم بـالناظور ، أن نسبة الميزات من المرتقب أن تتجاوز هذه السنة 35 بالمئة على مستوى الجهة ، مـا سيمكن الإقليم من التنافس على المراتب الأولى وطـنيا من حيث النيابات التي حقق مترشحوها نسب نجاح عالية .

وأبـرز نائب وزارة التربية الوطنية بالناظور في تصريح لـ ” ناظورتوداي ” ، أن إجراء امتحانات الباكالوريا لهذه السنة تميز بإحكام تدبير وتأمين الزمن المدرسي وزمن التعلم ، وكذا مواصلة تنفيذ الإجراءات المرتبطة بتطوير وتحسين منظومة الإشهاد من خلال التحكم في جودة المواضيع وفي آلية التصحيح بغاية تعزيز فرص النجاح المدرسي والرفع من مردودية الامتحانات الإشهادية، ومنها الباكالوريا ، مضـيفا أن النتائج التي حققتها مختلف المؤسسات التأهيلية بـالإقليم فندت مرة أخـرى جميع الإتهامات التي كـانت توجه لتمثيلية الوفا محليـا من لـدن أطـراف تريد الطعن في مصداقية الإمتحانات وكذا الكفاءات التلاميذية بـالمنطقة .

 

وسجل النائب الإقليمي أنه تم إجراء اختبارات الدورة العادية لامتحانات البكالوريا لهذه السنة في أجواء تميزت بانخراط كامل لنساء ورجال التعليم والسلطات العمومية ووسائل الإعلام الوطنية وكافة الشركاء والفاعلين لإنجاح هذه الاستحقاق التربوي الهام، وضمان إجرائه في أجواء سليمة تضمن للامتحان مصداقيته، وللمترشحين اجتيازه على قاعدة مبدء تكافؤ الفرص.