نيني يصدر ‘الأخبار’ بشعار ‘الهدهد’ يوم 17 نوفمبر

ناظورتوداي :

قال إنها ستكون مستقلة وستراعي القوانين المعمول بها في المغرب
يصدر رشيد نيني، ناشر جريدة “المساء” سابقا، يومية جديدة تحمل اسم “الأخبار” وبشعار طائر “الهدهد” باعتباره أول “صحفي” في التاريخ. وقال نيني لموقع “لكم. كوم”، إن يوميته ستكون مستقلة وبتمويل ذاتي. وأضح أن العدد الأول من الجريدة سيصدر يوم 17 نوفمبر الجاري.
 
وأوضح نيني، الذي قضى سنة سجنا نافذا في قضية نشر عندما كان ناشرا ومديرا مسؤولا بجريدة “المساء”، إن خط تحرير الجريدة سيكون مستقلا عن المساهمين معه في الجريدة وعن كل سلطة غير سلطة المحررين الذي سينتجون الجريدة يوميا في احترام تام لأخلاقيات وأدبيات المهنة كما هو متعارف عليها دوليا.
 
وعندما سئل نيني عن سقف الحرية المسموح به في جريدته، رد بأنه هو نفس سقف الحرية الذي يحدده القانون والتشريعات المعمول بها في المغرب والتي تؤطر حرية النشر والتعبير. وأوضح نيني أنه وفريق عمله واعون بأنهم يعملون في بلد مازال فيه قانون الصحافة محل نقاش بين المهنيين، وفي وقت يتم فيه الإعداد لإخراج مدونة نشر، مشيرا إلى أنهم سيأخذون بعين الاعتبار كل هذه الأمور أثناء ممارستهم لمهنتهم، مع العلم، يضيف نيني، بأنه لاوجود لحرية مطلقة في أي بلد من بلدان العالم.
 
ومن الناحية التقنية، أوضح نيني أن الجريدة ستصدر في 20 صفحة يوميا و24 صفحة أسبوعيا، وستتضمن كل أسبوع ملحقا ساخرا سيعمل على إنجازه وإعداد مواده عدد كبير من فناني الكاريكاتير في المغرب. وأوضح نيني أن الجريدة ستطبع في نهاية الأسبوع الأول 100 ألف نسخة وستحاول أن تحافظ على هذه الوتيرة يوميا مع مراعاة متطلبات السوق. وتوقع نيني أن يكون هناك إقبال على جريدة بحكم حجم الانتظار الكبير التي يبديه قراء عموده اليومي “شوف تشوف” الذي سيعود إلى كتابته يوميا بالصفحة الأخيرة من الجريدة.
 
وأوضح نيني أن الجريدة ستبدأ بـ 16 صحافيا وبعدد كبير من المراسلين من خارج المغرب وبشبكة واسعة المراسلين من داخل المغرب. وستباع في الأسواق بسعر 3 دراهم، وستراهن على الإعلانات لتحقيق توازنها المالي. ومازل نيني لم يحسم بعد في المطبعة التي ستتولى طبع جريدته ولا شركة التوزيع التي ستقوم بتوزيعها.