هذا ما ينتظر قاتلي سائق الطاكسي بعد إحالة ملفهم على العدالة

ناظورتوداي : هشام قويدر

بعد أن تمكنت عناصر الشرطة القضائية من فك طلاسم جريمة قتل سائق سيارة الأجرة الصغيرة بالناظور، فؤاد اعبيدة، وما خلف ذلك من ارتياح كبير لدى الرأي العام المحلي، والذي ظهر جليا خلال إعادة تمثيل الجريمة صباح اليوم الخميس، تبادرت الى الأذهان مجموعة من الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بالوضع القانوني للجناة وكيف ستسير الأمور خلال مراحل الحكم والتقاضي بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالناظور.

ناظورتوداي تحرت في الموضوع، وسألت أحد الخبراء القانونيين، الذي رفض الكشف عن هويته.. تاركا الملف بين يدي رجال العدالة للبث في الموضوع، وآملا أن يلقى المتورطون في الجريمة أقصى العقوبات الحبسية الممكنة..

ويؤكد الخبير القانوني أن فترة الحراسة النظرية التي انتقلت الى فترة التمديد، بعد اعتقال المتهم الرئيسي الثالث، ستنتهي عشية يوم غد الجمعة، على اعتبار أن المتهمين الموقوفين خلال المرحلة الأولى تم توقيفهما،
عشية الثلاثاء، قبل أن يتم اعتقال العنصر الثالث في الجريمة، عشية يوم أمس، وهو ما يعني أن المتهمين في هذه القضية الإجرامية، سيتم تقديمهم على أنظار النيابة العامة مساء يوم غد الجمعة..

وبالنظر الى التهم الثقيلة المنسوبة الى هذه العصابة الإجرامية، بالإضافة الى أن الملف جاهز لغياب شهود في القضية واعتراف الجناة بالمنسوب إليهم من تهم، فإن أقصى عقوبة يمكن أن يتلقاها هؤلاء هي السجن المؤبد، يضيف ذات الخبير، الذي رأى أن الملف سيحال على قاضي التحقيق، لتعميق البحث.. مادامت جميع الدلائل ضد المتهمين واعترافهم باقترافهم لذات الجرم الشنيع.

ويرى ذات الخبير القانوني، خلال تصريحه لناظورتوداي، أن ملف هذه القضية جاهز ولا ينقصه سوى العرض أمام أنظار المحكمة للبث فيه نهائيا، وهو ما سيستغرق وفق توقعاته لشهرين من مساطر التحقيق والتقاضي.

وكانت عناصر الشرطة القضائية قد تمكنت من فك رموز الجريمة بعد أن نجحت في ظرف زمني وجيز من اعتقال عناصر العصابة الإجرامية التي كانت خلف ذات الفعل الجرمي الشنيع، والذي أفضى الى مقتل سائق الطاكسي..