هسـبريس تستغل علم إسرائيل في الإساءة للناظور

ناظورتوداي : علي كراجي
 
يـستمر الخط التحريري لموقع ” هسبريس ” فـي نهج سياسة إستهداف إستقرار الـناظور والريف عموما و الإساءة لساكنته ، فبعد مجموعة من الـمقالات تطرقنا إليها في ” ناظورتوداي ” والتي شرحنا من خلالها للرأي العام ، سعي هذه الـجريدة الالكترونية بمختلف وسائلها الغير الأخلاقية وراء ترويج الكذب والبهتان ، وتزييف الحقائق فـقط من أجل النـيل من سمعة المنطقة و سـاكنتها ، تعود مجددا وهذه المرة بطريقة أخرى ، عملت فيها على نقل مقالة نشرتها ” ناظوربلوس ” لـكن مع حذف عبارة دونت في القصاصة الاصل ، وذلك بهدف فـتح أبواب التعاليق أمام شرذمة ممن يكنون العداء لهذا الجزء من البلاد .
 
في سياق الموضوع نفسه ، تعمدت ” هسبريس ” ليلة أمس الاثنين 27 فبراير الجاري ، إعادة نـشر قصاصة نشرتها الجريدة الالكترونية المحلية ” ناظوربلوس ” ، حول قضية إعتقال مواطن أقدم على إشهار العلم الاسرائيلي بحي المطار بالناظور ، لـكن الجريدة المذكورة لعبت على وتـر التغليط ، حيث حذفت عبارة ” ينحدر من تازة ” من الـمقال الأصلي ، ونشرته كما أرادت أن يكون على صفحتها ، بغية إشاعة الخبر بطريقة غـامضة ، حـيث ظن الغير المنحدرين من المنطقة المطلعين على ” المقالة ” أن رفع الراية الإسرائيلية ، من فـعل ناظوري ما دام الـحدث وقع بـالناظور .
 
وقد إستنكرت إعلاميون بالناظور للعديد من الفترات ، السلوكات الغير الأخلاقية التي تقدم هسبريس على إشاعتها ، حـيث تتعمد دائما ربط  المنطقة بأحداث مشبوهة لا توجد سوى في مخيلة القائمين على التحرير ويتم نسبها اما لـ” الناظور ” أو الهوية ” الامازيغية ” او جهة ” الريف ” .
 
و لامس مؤخرا متتبعو الـجرائد الالكترونية ، الارتفاع المهول للتعاليق المتهجمة عـلى الـريف والناظور والهوية الامازيغية  ، والتي يتبين جلـيا أن طفوها على موقع ” هسبريس ” يتم بعد إدراج مواضـيع تحمل في عباراتها الكثير من المغالطات والترويجات المبنية عـلى معطيات مستقاة من الوهم والخـيال ، و غـالبا ما ينتجها أشخاص يخدمون إجندات سياسية .

قصاصة هسبريس بعد نقلها و فبركتها