هشام الجخ يمتنع عن إلقاء قصيدة “جُحا” في افتتاح الدورة ال 12 لمهرجان ثويزا بطنجة

ناظورتوداي : نجيم برحدون | طنجة

امتنع الشاعر المصري هشام الجخ الملقب ب “هويس الشعر” عن إلقاء قصيدة “جحا” المنتقدة للوضع الداخلي لدولة مصر ,في افتتاح الدورة الـ 12 لمهرجان ثويزا بطنجة والذي تشرف عليه مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية .

ونعت هشام الجخ مصر بأم الدنيا مباشرة بعد امنتاعه عن أداء قصائد منتقدة للوضع الداخلي لبلاده ,في حين قال أن ذلك يكون فقك داخل مصر وليس خارجها باعتبار المسألة تهم الشأن العام لبلد الفراعنة فقط .

51

واستقبل هشام الجخ مباشرة بعد اعتلائه لمنصة الأداء ,بحرارة من قبل جمهور الحاضر والذي غضت بهم جنبات قاعة قصر البلدية , وقام بإلقاء العديد من القصائد كان من ضمنها “تلت خرفان” و”24 شارع حجاز″ و”طبعا مصليتش العشا”، بينما رفض إلقاء قصيدة “جُحا” التي تنتقد الوضع الداخلي المصريّ، مشيرًا إلى أنّه يمتنع عن انتقاد مصر خارج حدودها .

وإلى جانب الشاعر هشام الجخ ,كان جمهور مدينة طنجة على موعد أيضا مساء أمس الخميس خلال الأمسية الافتتاحية للنسخة ال 12 لمهرجان ثويزا ,مع مجموعة ‏أجيال الريف‬ من ‫‏الحسيمة‬ التي فازت بلقب الدورة ‫‏الخامسة‬ لمسابقة ‫‏مواهب ثويزا‬ 2016 .

20

وتأتي الدورة 12 لمهرجان “ثويزا” تحت شعار ” دفاعا عن الطبيعة ” الذي اختير انسجاما مع التعبئة الوطنية لتنظيم المؤتمر العالمي حول المناخ في مدينة مراكش خلال نونبر المقبل .

ووقع الاختيار على هذا الشعار للفت الانتباه إلى الاخطار التي تهدد الأرض والبيئة في ظل الاستنزاف المفرط للموارد الطبيعية ,وسباق السيطرة على ثروات البر والبحر والجو ,والإضاءة على علاقة طبيعية بالتراث ,إذ سيلتقي رواد مهرجان “ثويزا” مع الأديب المصري يوسف زيدان الذي سيلقي محاضرة عن الموضوع .

13

وتعرف هذه الدورة مشاركة مجموعة من الفعاليات الفنية والفكرية من داخل المغرب ومن خارجه, إذ تم نصب منصتين بكل من ساحة “باب المرصى” و “ساحة كزناية”، بتنشيط فنانين وموسيقيين مغاربة وأجانب يمثلون مختلف الأنماط الموسيقية , وتستضيف هذه الدورة مجموعة “إثران” من الريف، و مجموعة “أحوزار” من الأطلس، و مجموعة “نوميديا” من الحسيمة، و مجموعة “أحيدوس إزماون” من آيت واراين بتازة ,في حين تتميز هذه الدورة باستضافة الفنانة الأمازيغية الجزائرية “جورجورة” التي ستحيي سهرة يوم السبت 13 غشت بمنصة مرصى بطنجة .

كما سيشارك في تنشيط سهرات المهرجان كل من “لطيفة رأفت” و “الشاب خالد” و ” الدوزي”، بالاضافة إلى أسماء فنية من مدينة طنجة: “أمينوكس”، “عصام المودني” و “الشاب نور” و الرابور المجدد “مسلم” .

أما بخصوص الجانب الفكري والأدبي، تحتفي مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية بطنجة بالكاتب العالمي محمد شكري، ببرمجتها للملتقى الحادي عشر، تحت يافطة “شعراء في ضيافة محمد شكري”، وذلك بفضاء مقهى “الحافة” التاريخي , كما تستضيف هذه الدورة الفيلسوف التونسي يوسف الصديق بالإضافة للأساتذة حسن أوريد و أحمد عصيد وبولعيد بودريس و أحمد زاهد .