هـلال الناظور يـنتصر على إتحاد سيدي قـاسم في مـباراة من 80 دقيقة

ناظورتوداي | لجنة الإعلام والتواصل 

حقق فريق هلال الناظور لكرة القدم عصر اليوم السبت 05 ماي الجاري، نتيجة هامة إثر إنتصاره بحصة هدفين مقابل هدف واحد على فريق إتحاد سيدي قاسم، خلال المقابلة التي جرت بين الفريقين بأرضية الملعب البلدي بالناظور والتي لم تكتمل أطوارها حيث أعلن الحكم عن صافرة النهاية في حدود الدقيقة 83 بعد أن إمتنع لاعبي إتحاد سيدي قاسم عن إستئناف المقابلة مباشرة بعد توقيع فريق هلال الناظور للهدف الثاني، وهو ما جعل حكم المباراة يتدخل وفقا لقوانين اللعبة الجاري بها العمل معلنا عن نهاية المباراة بإنتصار هلال الناظور بهدفين مقابل هدف واحد.

وقد شهدت المباراة الحاسمة لفريق هلال الناظور، حضور باشا مدينة الناظور مجموعة من الشخصيات والفعاليات الجمعوية والرياضية وجمهور وازن، إلى جانب أعضاء المكتب الإداري للإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف الذي أشرف على تنشيط فقرات برنامج أعده الإتحاد خصيصا لمساندة فريق هلال الناظور لكرة القدم من أجل تمكنه من تحقيق هدف الحفاظ على مكانته بالقسم الأول هواة شطر الشمال.

ومع بداية الجولة الأولى إتضحت المعالم الهجومية ونوايا عناصر فريق هلال الناظور، قصد كسب نقاط المباراة وتعزيز حظوظه للبقاء في القسم الأول هواة، وهو ما إتضح بالملموس خلال الدقيقة الثامنة من الجولة الأولى، عقب حصول هلال الناظور على ضربة جزاء تمكن المهاجم عبد الصمد الصفريوي من ترجمتها إلى هدف لينتهي الشوط الأول بهدف دون مقابل لصالح هلال الناظور.

ومع بداية الشوط الثاني تمكن فريق إتحاد سيدي قاسم في حدود الدقيقة 47 من تعديل نتيجة المباراة بواسطة اللاعب حسن عرعاري مستغلا خطأ في التغطية الدفاعية لفريق هلال الناظور، غير أن عناصر هذا الأخير آمنت بقدراتها وبضرورة تدارك الموقف وكسب التحدي المتمثل في عدم إهدار نقاط المباراة، مما جعل لاعبي هلال الناظور يكثفون من عملياتهم الهجومية على دفاع وحارس إتحاد سيدي قاسم ليتحقق الهدف في الدقيقة 83 بطريقة بديعة بواسطة المهاجم أنس بلعابد وسط فرحة عارمة بمدرجات الملعب البلدي بالناظور.

وعقب توقيع الإصابة الثانية لهلال الناظور إمتنع لاعبي إتحاد سيدي قاسم عن إستئناف أطوار المباراة ليطبق الحكم القانون وبعد إنتظار الوقت المتبقي من عمر المباراة وإستمرار إمتناع لاعبي الفريق الزائر عن إستئناف اللعب أعلن حكم المباراة خالد الغوات الذي قاد اللقاء بمساعدة كل من مصطفى جميلي ويحيى اوطلحة من عصبة مكناس تافيلالت، عن صافرة النهاية بالنتيجة المرسومة هدفين مقابل هدف، ليرتفع رصيد هلال الناظور إلى 28 نقطة في حين تمكن فريق رجاء الحسيمة من الإنتصار في قمة أسفل الترتيب على فريق إتحاد تاونات بحصة هدفين دون مقابل ليتجمد رصيد فريق تاونات في 27 نقطة إلى جانب رجاء الحسيمة برصيد 28 نقطة، كما يذكر أن الجمهور الناظوري أبان طيلة أطوار المباراة عن أسلوب حضاري في التشجيع الذي طغت عليه الروح الرياضية العالية.

ويجدر ذكره أن فريق هلال الناظور لكرة القدم، وإثر إنتصاره الهام على فريق إتحاد سيدي قاسم والذي ينافس بقوة رفقة كل من رجاء الحسيمة وإتحاد تاونات على تفادي النزول سوف يخوض برسم الدورة 28 مباراة صعبة أيضا خارج ميدانه ضد فريق شباب خنيفرة على أن يستقبل برسم الدورة 29 بالملعب البلدي بالناظور فريق إتحاد تاونات الذي يسعى بدوره إلى الحفاظ على مكانته على أن يرحل هلال الناظور في الدورة 30 وهي آخر مباراة في مشوار البطولة ليواجه خارج ميدانه فريق وفاق بوزنيقة.

تقرير الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف | تصوير : نور الدين جلول ـ سفيان السعيدي ـ الجيلالي الخالدي