هـل سيجر ” الطوبيس ” عامل الناظور و مسؤولين إقليميين إلى القضـاء ؟ .

نـاظورتوداي : 
 
من المرتقب أن يتخذ مـلف المطالبة بتوفير النقـل الحضـري ببلدية العروي ، منحىً اخر  ، بعدما طـرحت اللجنة المتتبعة فكرة تـروم بحث الاليـات الممكن الإستعانة بها ، لمتابعة مجموعة من المسؤولين على المستوى الإقليمي أمام القضـاء الإداري بـوجدة .
 
الفكرة طرحت  خلال إجتماع تشـاوري عقدته لجنة تتبع ملف المطالبة بالنقل الحضري لمدينة العروي ، يوم السبت 21 دجنبر الجاري بدار الشبـاب ، رفقة هيـئات وفعاليات مدنية ، وبمشـاركة مجموعة من رجـال البذلة السوداء وباحثين ذات الإختصاصات القانونية .
 
ووفق مصـدر من داخل اللجنة ، شـكل موضوع ” إمكانية الترافع القضائي لدى المحكمة الإدارية ضد المؤسسات العمومية و المنتخبة والمعينة محليا وإقليميا و على رأسها عمالة إقليم الناضور ” ، محـور نقـاش دام أكثـر من 60 دقـيقة ، طـرح على إثـره المشاركون في الإجتماع خطوات تصعيدية للضغط على الجهات المعنية و جعلها تستجيب لمطالب المواطنين .
 
ومن جهة أخرى ، أجمع المتدخلون في ذات اللقاء التشاوري ، على تمديد مرحلة جمع توقيعات العرائض الشعبية داخل وخارج أرض الوطن ، كما شددوا على ضرورة بلورة خطوات إحتجاجية تصعيدية تسبقها حملات تحسيسية و تعبوية لساحة المدينة و الضواحي حول هذا الملف .