هكذا بدت أزغنغان خلا أيام العيد و”أفيردا” تتخذ موقف المتفرج

ناظور توداي : محمد أشلحى

في مشهد متكرر ألفته ساكنة أزغنغان خلال أيام عيد الأضحى المبارك،حيث عانى سكان العديد من الأحياء بمدينة أزغنغان خلال أيام العيد بسبب تراكم الأزبال وانتشار التعفنات والروائح الكريهة نتيجة عدم قيام الجهات المسؤولة بمهامها على أكمل وجه، وذلك راجع إلى عدم مرور شاحنة نقل الأزبال على بعض الأحياء وهذا ما أدى إلى تناثر الأزبال في الأزقة بعد أن قامت القطط والكلاب بتمزيق أكياس النفايات وتعفن بقايا الأضاحي بمشاهد غاية في القبح والبذاءة وانتشار الروائح الكريهة التي تنبعث من الحاويات والأكياس التي تنتشر في أيام الأعياد.

ولقد عبر سكان العديد من الأحياء بمدينة أزغنغان عن انزعاجهم الكبير خلال أيام عيد الأضحى المبارك، بسبب تراكم الأزبال، وانتشار التعفنات، والروائح الكريهة، نتيجة عدم قيام شركة “أفيردا” بالمهام المنوطة بها، والمثمتلة في جمع الأزبال والحفاظ على نظافة المدينة .