هكذا تستعى إسبانيا إلى منع ساكنة الدريوش من دخول مليلية بدون تأشيرة

ناظورتوداي : عبد المجيد أمياي

كشف مصدر مطلع، أن حملة يقودها عدد من الاسبان بمدينة مليلية المحتلة لإرغام السلطات على عدم السماح للمغاربة المنحدرين من إقليم الدريوش من دخول المدينة المحتلة، بدعوى أنهم لم يعودوا ينتمون إلى اقيم الناظور الذي يسمح لساكنته بدخول المدينة المحتلة دون الحاجة إلى تأشيرة .

وكشف المصدر ذاته، بأن هناك حملة على مواقع التواصل الاجتماعي والواتساب، للحيلولة دون تمكين ساكنة الدريوش من دخول مليلية بالطريقة التي يلج اليها ساكنة الناظور، وهو ما يشكل تهديدا كبيرا لمصدر رزق المئات، بل الالاف من ساكنة هذا الاقليم الفتي الذين يمارسون نشاط التهريب المعيشي انطلاقا من مليلية المحتلة .

وفي هذا السياق، كشف سعيد شرامطي، أن هناك حملة قوية ضد ساكنة الدريوش بمدينة مليلية لعدم السماح لهم بدخول مليلية، وكشف رئيس جمعية الريف الكبير لحقوق الانسان في تصريح لـ”اليوم24″ بأن السلطات الاسبانية شرعت مؤخرا في بعض الاجراءات التي توحي إلى امكانية تطبيق القرار الذي يطالب بعض السكان بمليلية لتطبيقه .

وكشف المتحدث نفسه، أنه في 2010 خلال افتتاح عمالة الدريوش رفع بعض المستوطنين بمدينة مليلية نفس المطالب ضد ساكنة الدريوش، حيث طالبوا الشرطة بتطبيق القرار الذي ينظم عملية الدخول واستبعاد ساكنة مليلية، لكن وبعد ضغط المجتمع المدني بالناظور والتدخل لدى قنصل اسبانيا سمح لساكنة الدريوش بدخول المدينة قبل أن تتجد الدعوات أخيرا .

وتساءل شرامطي، في حالة ما إذا إستجابت الشرطة الاسبانية، لمطلب الداعين إلى استبعاد ساكنة مليلية من قائمة المسموح لهم بدخول المدينة المحتلة بدون تأشيرة، عن موقف برلماني إقليم الدريوش، من ذلك والخطوات التي سيتخذونها للدفاع عن الساكنة .