هكذا تم الإعتـداء على سيدة حـامل داخل بهو محكـمة الناظور

ناظورتوداي : سفيان السعيدي
 
تعرضت سـيدة حـامل تعمل في شـركة للتنظـيف داخل المحكمة الإبتدائية بـالناظور ، لإعتـداء خـطيرة تسـبب لها في أعـراض صحـية نـقلت على إثـرها إلى المستشفى الحسـني بـالناظور لتلقي العلاجات الضرورية ، بعد دخـولها في نقـاش حـاد مع مشغليها بـسبب عدم الإستجابة لمطلب الزيادة في الأجور الـذي رفعته و باقي زميلاتها لإدارة الشـركة .
 
وتعود تفاصيل الحادث إلى أول أمس ، حـيث تـوصلت ” ناظورتوداي ” بـشكاية في هذا الموضوع من طـرف عاملات تنظيف بقطاع وزارة العـدل وبالضبط بـالمحكمة الإبتدائية بالناظور ، تفـيد أن إعتداء خـطير طال سيدة تعمل بمجال النظافة التابعة لإحدى الشركات الخاصة تعود مليكتها لسيدة تدعي السلطة و إمتلاك النفوذ  .
 
وحسب تصريحات ” المشتكيات ” فإن إدعـاء النفوذ من لدن صاحبة الشركة سمح لها بتسريح حـوالي عشـرة عاملات من أقدم المنظفات في القطاع ، أغلبهن يتقاضين أجورا زهيدة لا تتعدى 500 درهم للشـهر الواحد ، مما حـذا بهـن إلى المطالبة بـالزيادة في الأجور التي لم تعد تلائم الوضع الإجتماعي لأغلبهن .

هذه المطالب حسب تعبير المشتكيات ستتحول إلى طرد تعسفي وتسريح ، عقبه إستقدام عاملات جدد قبلن بالعمل بأثمنة زهيدة ، وهـو الطـرد الذي لم يـرق هذه الفئة من العاملات نـظير شـرعية الأقدمية التي يتمتعن بها و المواظبة في العمـل لأزيد من 10 سنوات .
 
حدث الإحتجاج عـلى الطرد عـقبه تبادل الإتهامات بين المسؤولة عن الشـركة و العاملات ، وتطور إلى تعنيف عاملة نظافة حـامل ، تسبب لها في رضوض صحية وصفت بالخطيرة ، إستدعى نقلها إلى المستشفى الحسني بالناظور  .
 
الإعتـداء المذكور والخلاف الحاصل بين الأطراف المذكورة ، دخلت على إثـره تنظيمات نقابية من أجل التضامن مع المطرودات ، اللواتي طالبن بتدخل سريع لوزارة الشغل و مفتشية الشغل من أجل تدارك الامور و إعادة المياه إلى مجاريها ، وإنصـاف العاملات المطرودات من قبل المشغلة التي هددتهن بطردهن ولو إستدعى الأمـر منح رشوة لعدد من المسؤولين حسـب ما صرحت به المشتكيات .