هكـذا توفي محمد المودن الصحفي بالقناة الأولى

نـاظورتوداي : 

توقف بعد أن أحس بالتعب وعثر عليه منكفئا على مصحفه.
 
عثر على الراحل وهو ميت داخل سيارته على الطريق السيار وهو منكب على مصحفه. ويعتقد أن ربما عندما أحسن بالتعب توقف بسيارته واتصل بالنجدة وفتح المصحف الذي كان يوجد بسيارته وبدأ يقرأه إلى أن وافته المنية.
 
وعمل الراحل سنوات طويلة كصحفي مقدم للأخبار بالتلفزة المغربية قبل أن يضطلع بعدد من المسؤوليات بهيئة التحرير بنفس القناة، وكان المودن حتى وفاته يشغل رئيس خلية الأنشطة الملكية بالقناة الأولى.