هلال الناظور ووفاق ازغنغان في الريادة بسبع نقاط

ناظور توداي :

حقق الفريقان هلال الناظور لكرة القدم والوفاق الزغنغاني مبتغاهما بشكل متميز والمتمثل في الفوز على منافسيهما الأمر الذي الذي أبحر بهما الى الأعالي والتموقع في الريادة برصيد – 7 – نقاط لكل واحد منهما .

فريق هلال الناظور رغم سوء أرضية الملعب التي كشفت عوراتها أمطار الخير التي تساقطت على المنطقة وكذا غياب صانع ألعابه لحسن التواتي والاعتماد على مدربه الجديد عبد الصمد بنور فلقد أبان ضد منافسه نادي طلبة تطوان عن نشاط مطمئن فوق أرضية التباري من تحركات هجومية مؤشرة ومحاولات متكررة للبحث عن المنافذ الا أنها كانت تفتقد لمتمم العمليات وهو ما جعل الشق الأول من المباراة ينتهي بالبياض في النتيجة وقد تغير الوجه التقني للفريق الهلالي في الجولة الثانية باحداث بعض التغييرات التي أتت بأكلها من الأهداف بتمكن الزئيق الهلالي عبد المنعم البكاوي من توقيع هدفين رائعين أثلجا صدور الجمهور الحاضر والقيام بمحاولات أخرى جاءت من اللمسة الساحرة للبديل المتألق العلالي كادت أن تتحول الى أهداف أخرى ولكن صفارة الحكم أرادت أن تبقى النتيجة بفوز الهلال بهدفين لصفر ليكون الفريق الهلالي في المقدمة برصيد – 7 – نقاط رغم ما يحيط به من مشاكل على صعيد ادارته .

وبالمقابل فلقد أفلح أشبال رئيس وفاق أزغنغان علي النعناع في اقتناص فوز مقنع من فريق الوفاء الفاسي بهدف لصفر جاء في الجولة الثانية وقد كشفت الجولة الاولى عن اخراج الزوار لأنيابهم ودخولهم بنية الرجوع الى فاس بنتيجة ايجابية لمحو آثار هزيمتهم السابقة بميدانهم مما أضفى على لاعبي الوفاق الزغنغاني عامل الصعوبة وتنتهي معها الجولة الاولى بالبياض ..وبدخول المحليين في الشق الثاني تحولت المبادرة اليهم بشكل مطمئن يؤشر على الوصول الشباك وهو ما حصل بتمكن الهجوم الزغنغاني من الوصول الى مرمى الفاسيين وتسجيل هدف الخلاص الذي حملهم الى المشاركة في المقدمة مع فريق هلال الناظور لكرة القدم بسبع نقاط وبالتالي اضفاء الاطمئنان على أشبال المدرب عزيز المليحي على تواجدهم في الطريق الصحيح أداء ونتيجة وعلى أنهم يتوفرون على مقومات الفريق القوي الذي سيتنافس على الطليعة .