هلال الناظور يؤدي ثمن أخطاء لاعبيه أمام حسنية كرسيف ويتعثر خارج ميدانه

ناظور توداي : نجيم برحدون  

ألحق فريق حسنية كرسيف متصدر شطر شمال بطولة القسم الوطني الممتاز لكرة اليد أول هزيمة بالمطارد المباشر فريق هلال الناظور , إذ لم يستطع هذا الأخير الحفاظ على نفس الإيقاع الذي لعبت به خلال معظم مباريات الجولات السابقة ,وانهار بالكاد أمام قوة وصلابة خطوط الخصم الكرسيفي المعزز بعناصر متمرسة أثبتت أجدريتها في نيل نقاط المقابلة لصالحة بعدما أنهت أطواره بتفوق منطقي وبحصة 28 مقابل 16 خلال القمة التي أُجريت لحساب الدورة سادسة من منافسات بطولة القسم الوطني الممتاز لكرة اليد . 

الأداء الجيد والمستحسن الذي ابتدء به كلا الطرفين أعطى مؤشرا قويا يوحي بمدى صعوبة اللقاء ,باعتبار اللقاء بمثابة قمة الدورة السادسة ,وكلا الفريقان بحوزتهما خمس انتصارات متتالية ,الشيء الذي أعطى نكهة خاصة للمقابلة تسيدتها ندّية وإيثارة طيلة فترات الحولة الأولى ,واستطاع أصحاب الأرض المسك بزمام الأمور على النحو الأفضل منذ البداية ووققوا سدّا منيعا لهجومات هلال الناظور الذي عان كثيرا خلال هذا اللقاء أمام صلابة دفاع الحسنية المتراص إلى جانب تألق الحارس عبد الرحيم شوحو الذي أنقذ مرماه في عديد الفرص ,فيما لم تخلوا المقابلة من عديد الأحتكاكات والتدخلات القانونية ,ما استعدى تقديم الاسعافات لمعظم اللاعبين في بعض الفترات ,قبل أن ينتهي النصف الأول بتقدم المحليين  بحصة 15 مقابل 09 .    

وخلال النصف الثاني غير مدرب هلال الناظور نسبيا من نهجه الدفاعي غاية في الحد من خطورة هجمات الخصم الكرسيفي وفرض إيقاعة على المقابلة نوعا ما ,الشيء الذي يكن بالأمر الهيّن وأرغم لاعبي هلال الناظور على ارتكاب أخطاء قاتلة نتيجة قلة التركيز وغياب التغطية الدفاعية ,ما فسح المجال لزملاء خالد الفيل لإضافة أهداف أخرى لصالحهم والأخذ تماما بزمام المقابلة خلال الجولة الثانية بأكملها ,الشيء الذي جعل فارق الأهداف يرتفع لأزيد من 10 أهداف ,في حين لم تستطع عناصر هلال الناظور تدارك الموقف وظلت تساير ما تبقى من عمر المقابلة بنوع من التوتر ,إذ بادرت إلى تقليص فارق الأهداف نوعا ما ,إلا أن ذلك لم يكن كافيا أمام قوة وعزيمة الخصم الذي قدم أداء جيدا استحسنه الكل ,لتؤول نتيجة المقابلة في الأخير لصالحة وانتزاع صدارة الترتيب العام لشطر الشمال ,بعدما أنهوا اللقاء لصالحهم بحصة 28 مقابل 16 . 

وبهذه النتيجة يكون فريق هلال الناظور قد حصد أول هزيمة له خلال هذا الموسم, وفي رصيده 16 نقطة ,وأضحى متمركزا في الصف الثالث ,على أن يستقبل بالناضور خلال الدورة المقبلة نادي الجيش الملكي في لقاء صعب هو الأخر ولن يخلو من الندية والتشويق حين سيلاقي الفريق العسكري, ليبقى ممثل الناظور بالقسم الممتاز مطالبا بترتيب أوراقه من جديد ومحو خسارته الثقيلة أمام كرسيف وتجنب الوقوع في نفس الأخطاء التي قد تدخله في أزمة نتائج ,والتي من شأنها أن تعصف بمستقبل الفريق . 

وتجدر الإشارة أن إلتراس فداين كانت في الموعد وتنقبت إلى كرسيف بأعداد جماهيرية لا بأس بها وساندت فريقها طيلة فترات المقابلة ,الشيء الذي أعطى للمقابلة جمالية ونكهة خاصة لا من كلا جمهوري الطرفين على غرار باقي مقابلات الدورى الوطني الممتاز .