هلال الناظور يتجاوز إتحاد أحفير ويؤزم وضعيته في مؤخّرة الترتيب

نـاظور توداي :

تمكن فريق هلال الناظور لكرة القدم من تحقيق فوز مهم على فريق اتحاد أحفير بهدف لصفر من توقيع مايسترو الفريق المخضرم لحسن التواتي في المقابلة التي جمعتهما بالناظور يوم السبت 18 – 5 – 2013 برسم الدورة 28 من القسم الثاني هواة لتبقى معه كتلة الفريق موحدة تسترجع أنفاسها رويدا رويدا في محاولة للتموقع في مرتبة متقدمة وعلى بعد مسافة قصيرة من المتزعم الوجدي النجم .

فالدقائق الأولى من الجولة الاولى شهدت اندفاعا لأشبال المدرب الهلالي سعيد لوكيلي أفرز غزارة من الفرص الا أنها كانت تضيع بفعل التسرع من جهة وهبوب الرياح من جهة أخرى والغريب في الأمر داخل مربع عمليات الزوار وبعده تحركت الة فريق أحفير بشكل جعلهم يقاومون تهديدات الهلال لتنتهي الجولة الأولى بالتعادل بدون أهداف ومع مطلع الشق الثاني من اللقاء لوحظ تغييرا في توجهات الزوار بتكتلهم في الخطين الدفاعي ووسط الميدان مع القيام ببعض المرتدات الهجومية والطريف الزائد على هذا أن الزوار كانوا يتظاهرون بالسقوط والاصابات في كل مرة لاضاعة الوقت ونرفزة العناصر الهلالية الا أن المدرب سعيد لوكيلي تفطن لنية الزوار وتمويهاتهم وأخرج سلاحه التقني ببعض التغييرات التي أحدثها في تركيبته بادخال الشاب العلالي الذي أعطى نفسا في الفريق مع تواجد المايسترو المخضرم لخسن التواتي الذي صفق له الجميع بتحركاته الجيدة داخل رقع التباري وكان نجم الفريق بامتياز كبير ومنذ انطلاق اطوار المقابلة ..الى حين الدقيقة 30 التي تمكن فيها هذا الأخير – المايسترو التواتي – من توقيع هدف الخلاص لفريقه بطريقة فنية ومن داخل مربع العمليات وما بقي من الوقت لم تنفع فيه انتفاضة الزوار أمام صلابة العناصر الهلالية التي قاومت الرياح القوية التي كانت تهب على كامل أرجاء الملعب الى النهاية التي أعلنت عن فوز الهلال بهدف لصفر على فريق اتحاد أحفير المهدد بالنزول المباشر بتواجده ضمن الفرق الاربعة الأخيرة في سبورة الترتيب العام المؤقت .

وبهذا الانتصار يكون فريق هلال الناظور قد حقق الأهم وأضاف ثلاث نقاط إضافية إلى رصيده ,وتبقيه في الصف الثالث برصيد 50 نفطة وراء كل من المتزعم النجم الوجدي الذي بحوزته 56 نقطة وفتح وسلان المكناسي بـ 53 نقطة  ,وعلى بعد أربع دوارت من انتهاء طولة هذا الموسم ,على أن تشتد المنافسة خلالها لتحديد الفريق الحائز على بطاقة الصعود للقسم الاول هواة .