هلال الناظور يتجاوز عتبة الدفاع الجديدي وعينه على اللقاء الحاسم أمام نهضة طنجة الأحد المُقبل

نـاظور اليوم : نجيم برحدون | الخميسـات

كذّبت عناصر فريق هلال الناظور كُل التكهنات وتمكنت من تجاوز التخوفات والضغوطات التي انتابت نفوسهم قبيل موعد مباريات السد ,وتمكنوا من تحقيق نتيجة الفوز في أولى مباريات البلاي أوف المؤدية للقسم الوطني الممتاز ,وجاء ذلك في اللقاء الذي جمعهم بنادي الدفاع الحسني الجديدي بقاعة 18 نونبر بالخميسات ,وتابعه جمهور قليل العدد , فوز فريق هلال الناظور على خصمه الدفاع الجديدي اعتبر بمثابة الدافع القوي لمواصلة المشوار وتحقيق المبتغى ,والمتمثل في حلم الصعود إلى حظيرة القسم الوطني الممتاز لكرة اليد ,فقط تفصله سوى مقابلة واحدة حاسمة يوم الأحد المقبل أمام نهضة طنجة الغريم التقليدي للكتيبة الناظورية خلال هذا الموسم .

وعن سيناريو مقابلة يوم أمس فقد تمنكنت عناصر فريق هلال الناظور من استغلال بعض الهفوات والأخطاء التكتيكية التي وقع فيها لاعبو الدفاع الجديدي ,الشيء الذي مكنهم من تسجيل أهداف حاسمة خلال الجولة الأولى جعلتهم يتقدمون طيلة فترات المقابلة قبل أن ينتهي نصفها الأول بتقدم ملحوظ لممثل مدينة الناظور بـ 12 نقطة مقابل 6 ,فيما لُعبت الجولة الثانية بالتمام على الأعصاب المشدودة من قبل طاقم الفريقين ,إذ تحمس لاعبو الدفاع الجديدي بشكل أفضل من سابقه وحاولوا مباغتة خصمهم الهلالي ,ونجحوا في تقليص الفارق إلى نقطتين ,غير أن الكتيبة الناظورية تداركت الموقف بعد إحداث بعض التغييرات داخل التشكيل الرسمي ,فعاود زملاء فوزي منير زيارة شباك الحارس الجديدي وتمكنوا من إضافة أهداف ثمينة وفي قمة الروعة ,ما جعلهم يُنهون لقاء السد الأول لصالحهم بنتيجة 24 مقابل 28 ,قد تُريح حفيظة ونفسية جل مكونات النادي الناظوري قبل المواجهة المرتقبة امام النهضة الطنجية .

فعناصر هلال الناظور لعب هذه المقابلة بكل واقعية وكان له ما أراد ,إذ كسب أولى رهانات السد ويضع أولى أقدامه نسبيا بحظيرة القسم الوطني الممتاز ,على أن ينازل نهضة طنجة يوم الأحد المقبل ,وقبل ذلك ستشهد قاعة 18 نونبر يومه السبت إجراء مقابلة سد ثانية وستجمع بين الدفاع الجديدي ونهضة طنجة ,فحظ سعيد لممثل مدينة الناظور .