هلال الناظور يتعادل سلبا أمام مولودية ميسور، ويضيع فرصة الإقتراب من الصدارة

ناظور توداي : 

اكتفى هلال الناظور بالتعادل أمام ضيفه مولودية ميسور وبنتيجة صفر لمثله ، وذلك في إطار الدورة 23 من بطولة قسم الهواة الثاني شطر الشمال.

بداية كلاسيكية كالعادة ، حيث قام كل فريق بجس نبض خصمه خلال الدقائق الأولى من اللقاء ، وهو الأمر الذي جعل المباراة تسير على إيقاع الرتابة في كل شيئ ، فلا محاولات حقيقية أُتيحت لكلا الفريقان ، ولا لعب نظيف أنيق يجعل الجماهير على الأقل تستمتع باللقاء ، فالعكس هو الذي طرأ حيث التدخلات الخشنة والتكتلات الدفاعية للخصم ثم إضاعة الوقت وتشتيت الكرات من لدن الخصم قصد تضييع الوقت ولا شيئ غيره، وأمام كل هذا حاول زملاء رضوان الشركي خلق فرص للتسجيل لكن غياب اللمسة الأخيرة في بعض المرات وسوء أرضية الميدان من جهة أخرى حالا دون تحقيق التفوق لهلال الناظور ، لينتهي الشوط الأول بنتيجة البياض صفر لمثله.

الشوط الثاني غير الهلال الناظوري من نهجه التكتيكي ، وسارع وحاول بناء الهجمات حتى يتمكن من افتتاح التسجيل ، وكانت أبرز فرصة لهلال الناظور خلال هذا الشوط هي في الدقيقة 79 عن طريق المهاجم الحسين أوشريف الذي انفرد بالحارس وجها لوجه غير أن تباطؤه وقلة تجربته حرمت الهلال من هدف محقق كان سيغير من مجريات اللقاء رأسا على عقب ، واستمرت المحاولات من جل الجهات ، وتعددت وتنوعت أساليب بناء الهجمات لكن غياب متمم العمليات أو بالأحرى مهاجم صريح جعل الهلال الناظوري يضيع على نفسه فرصة التقدم في الكثير من الحالات، وكادت الأمور أن تتعقد أكثر عندما سنحت للزوار فرصة ذهبية لا مثيل لها في الدقائق الأخيرة من اللقاء لكن غياب السرعة وقلة التركيز لدى لاعب فريق مولودية ميسور أنقذ الهلال من هزيمة محققة، وجعل اللقاء ينتهي كما بدأ أي بنتيجة صفر لمثله.

عموما ، يجب القول أن الهلال ضيع فرصة الإقتراب وقلص من حظوظه بيده في مواصلة المُطاردة على الأقل ، وعن رصيد الفريق فإنه بلغ النقطة 42 في المركز الثالث دائما.