هلال الناظور يتعثر أمام ضيفه شباب مريرت بتسعة لاعبين وسط استياء عارم لأنصاره

ناظور توداي : نجيم برحدون

تلقى فريق هلال الناظور ضربة موجعة أخرى داخل ميدانه وهو يستقبل نادي شباب مريرت الوافد الجديد على القسم الوطني الأول هواة ,إذ استسلم المحليون لواقعية الزوار وخرجوا منهزمين بهدفين دون رد في مقابلة برسم الجولة العشرين من نفس المنافسة . 

المقابلة التي مرت في جو مفعم بالتوترات وتشنج الأعصاب بين اللاعبين أسفر عن طرد لاعبين اثنين من زملاء العميد عبد الرحيم بونافوس ,ليضطروا بعد ذلك لإكمال اللقاء بتسعة لاعبين وسط تذمر واستياء عارم لدى أنصار ومحبي الكتيبة الهلالية ,الذين صبوا جمّ غضبهم على اللاعبين ونسبوا المسألة كون أداء أصحاب الأرض خلال هاته المقابلة لم يكن بالمستوى الذي ظهروا به خلال الدورة الأخيرة أمام فتح الناظور ,وأشهر حكم المقابلة الورقة الحمراء في وجه المدافع هشام يحياوي إثر تدخله اللأخلاقي في حق أحد لاعبي شباب مريرت ,وهو الأمر الذي لم يتقبله جمهور المحليين وحاول اقتحام أرضية الملعب بغية الإعتداء على الحكم ,إلا أن التدخلات الأمنية حالت دون وقوع ذلك ,ليواصلوا ما تبقى من زمن الشوط اللاعبين لعشرة لاعبين قبل أن تنتهي على إيقاع البياض ,ومع بداية الجولة الثانية أجرى مدرب هلال الناظور تغييرين في آن واحد قصد إعطاء نفس جديد للمقابلة ,وعكس كل التوقعات وبكرة مباغتة تقدم الزوار في النتيجة في الدقيقة 54 ,وهو السيناريو الذي لم يكن في حسبان المدرب موسى بنزروال ,قبل أن يزيد حكم المقابلة من محنة هلال الناظور في الدقيقة 72 بعد طرده لأحد مدافعيه إثر تدخله الخشن في حق أحد لاعبي شباب مريرت ,ليواصلوا المقابلة بتسعة لاعبين ,الشيء الذي فسح المجال لمهاجمي الزوار للتقدم لمرمى الخصم وخلق فرص للتهديف ,وهو ما تأتى لهم في الدقيق 83 بعد أن أضافوا الهدف الثاني لفائدتهم ,ليؤزموا من وضعية هلال الناظور في مؤخرة الترتيب ,وهي وضعية تبعث بالقلق سيما وأنما الفريق أصبح بين الفينة والأخرى قريبا من النزول للقسم الوطني الثاني هواة . 

بنعيسى بودسداس رئيس فريق هلال الناظور صرح مباشرة بعد نهاية المقابلة أن هنالك لوبيات من داخل المكتب المسير للفريق تسعى لزعزعة استقرار أمور النادي ,وأضحت تتدخل حتى في أمور لاعبين من خلال تحركاتها المشبوهة ,وقال أيضا أنه سيعمل في القريب على فضح كل خروقات هؤولاء ولو اقتضى الحال حتى الفصح بأسمائهم . 

شريط فيديو يظهر الأجواء المشحونة التي دارت فيها المقابلة