هلال الناظور يسقط في فخ التعادل أمام نادي أم الربيع ,ويتراجع إلى مركز الثالث

ناظور توداي :

لم يتمكن هلال الناظور لكرة القدم من تحقيق نتيجة إيجابية ترضي جماهيره الوفية وتُبقي على حظوظه في المنافسة على بطاقة الصعود للقسم الأول هواة ، وذلك عندما سقط في فخ التعادل عشية هذا اليوم الأحد أمام ضيفه نادي أم الربيع بهدف لمثله في المباراة التي أُقيمت بينها على أرضية الملعب البلدي بالناظور وبرسم الدورة 15 من بطولة قسم الهواة الثاني.

وكما كان متوقعا،انطلقت المباراة بحذر شديد من كلا الفريقان ، وذلك قصد تفادي أي هدف في الدقائق الأولى من المباراة ، وهو ماجعل المباراة تسير على إيقاع بطيئ ورتابة تامة في خلق المحاولات ، ففريق هلال الناظور ظهر لاعبوه بدون مستوى حيث لم يتمكنوا من تشكيل أي خطورة على الخصم ، ولم يقدموا العطاء الذي كان مرجوا منهم ، فأول محاولة أُتيحت لهلال الناظور كانت في الدقيقة العاشرة من الشوط الأول عندما قذف اللاعب أمين نغالة كرة قوية لكنها كانت بعيدة وبدون عنوان ، واستطاع بعدها لاعبو الفريق الضيف التحكم والسيطرة على خط الوسط ليتمكنوا بعد ذلك من شن محاولات متعددة وخطيرة ، وكانت أبرز محاولة للضيوف هي عندما توغل المهاجم رقم11 إلى مربع عمليات حارس هلال الناظور ، ليتم عرقلته من لدن الأخير ، لكن حكم اللقاء قرر مواصلة اللعب ورفض منح ركلة جزاء صحيحة لفريق أم الربيع ، وفي الوقت الذي ظن فيه الجمهور الناظوري أن الشوط الأول سينتهي سلبيا ، توغل لاعب من فريق نادي أم الربيع ومرر كرة مدققة لمهاجم من نفس الفريق والأخير عرف كيف يودعها ويُسكنها في شباك الهلاليين معلنا بذلك عن تقدم نادي أم الربيع بهدف لصفر ، وهي النتيجة التي انتهى عليها الشوط الأول .

في الشوط الثاني ، تمكن فريق هلال الناظور من إدراك التعادل بواسطة اللاعب علاء الدين ، وهو الهدف الذي رفع نوعا ما من معنويات لاعبي هلال الناظور ، وحاولوا جاهدين مضاعفة النتيجة وإحراز تقدم يريح طاقم الفريق ويُريح كافة الجماهير ، لكن رصانة دفاع أم الربيع كان بالمرصاد لجل المحاولات الهلالية ، ولم يستطع هلال الناظور تشكيل أي خطورة حقيقية على الخصم ، في مقابل ذلك كاد فريق نادي أم الربيع أن يعزز نتيجته من جديد عندما انفرد لاعب أمام الحارس بوييري لكن مهاجم نادي أم الربيع أراد التفنن في إيداع الكرة في الشباك ومرت الكرة محادية لمرمى حارس هلال الناظور، وهو الشيئ الذي حرم على فريقه التقدم في النتيجة، وبعدها بقائق أعلن الحكم عن نهاية المباراة بهدف لمثله.

بعد هذا التعادل المخيب للآمال ، بات في رصيد هلال الناظور 26 نقطة في المركز الثاني مؤقتا في انتظار ما ستسفر عنه باقي المباريات.