هلال الناظور يُزيح الجيش الملكي من منافسات كأس العرش في لقاء شهد رفع لافتات مناوئة لفعاليات المدينة

ناظور توداي : نجيم برحدون

أمام العرض الجيد والمستوى الباهر الذي ظهر به فريق هلال الناظور لكرة خلال بطولة هذا الموسم تُوّج بتأهله للمقابلة النهائية لكأس الرئيس الجوهري ,وطرق أبواب جميع الجهات العمومية والخاصة قصد توفير محتضن رسمي للفريق ,إلا أن الأخير لم يجد امامه سوى من يجيد لُغة التماطل والتجاهل التام في ظل الظروف المادية الحرجة التي يمر بها الفريق ,ما حتم على الكتيبة الناظور دخول مقابلتها أمام الجيش الملكي برسم الدور الـ 16 عشر من منافسات كأس العرش ,بشارات سوداء ولافتات تحمل عبارات مناوئة تعبير عن سُخطهم واستنكارهم التام لما آل إليه الشأن الرياضي بالإقليم وكرة اليد على الوجه الخصوص ,التي أضحت بين الفينة والأخرى مهددة بالإندثار إن لم يتوصل الفريق بأي حال ناجع من شأنه أن يُخرج الفريق من النفق المظلم المُهدد لمستقبل الفريق .

ورفعت مسؤولو فريق هلال الناظور لكرة اليد خلال مواجهتهم هاته لافتات مستكرة لسياسة التماطل التي تنهجها المؤسسات الإقتصادية بالمدينة والمنتخبون ,سيما وأن الناظور يُعد بمثابة القطب الإقتصادي الثاني في المغرب ,فيما لم تحظى مقابلة يوم أمس ضد الجيش الملكي بمتابعة جماهرية مكثفة عكس ما كان متوقعا بعد الإنجاز المحقق ضمن منافسات كأس الرئيس الجوهري وتأهلهم للنهائي الأول في تاريخ الفريق ,على أن يُنازل هلال الناظور خلال فريق طلبة تطوان شهر يوليوز القادم بتطوان .

وسيطرت العناصر الناظورية على مجمل أطوار اللقاء وتمكنت من إحراز أهداف لصالحها في معظم هجماتها ,فيما كان رد العسكريين بالمثل خلال بعض المحاولات ونجحوا في تقليص الفارق في بعض الفترات لكن وقوعهم في مصيدة التسرّع حال دون إدراك المبتغى وتلقت شباكهم أهدافا أخرى خلال الجولة الأولى الذي أنهاه المحليون لصالحهم ,فيما واصل أبناء المدرب لحرايشي تألقهم خلال النصف الثاني من هاته المقابلة واعتمدوا على الحملات المضادة مع استغلالهم للأخطاء الدفاعية التي وقع فيها الخصم بسبب غياب التركيز ,ما خوّل لهم الخروج منتصرين أمام أحد أعرق المدارس الوطنية في كرة اليد بحصة 29 مقابل 20 ,وإن تعلق الامر بفريق الجيش الملكي العسكري فالعناصر الناظورية أدت مقابلة في المستوى وتكمنت من بلوغ دور الثمن والذي سيواجه مما لا محاله فريق نهضة بركان في لقاء يعد بالإثارة والتشويق .