هلال الناظور يُطيح بحسنية لازاري بثنائية نظيفة ويواصل المطاردة

ناظور توداي : محمد العبوسي

أطاح هلال الناظور لكرة القدم بفريق حسنية لازاري إثر الفوز عليه بثنائية رائعة حملت توقيع كل من اللاعب الدريوشي(د70) وبونافوس(د81)،وأقيمت المباراة برسم الدورة 32 من بطولة قسم الهواة الثاني شطر الشمال.

وعلى أرضية مهترئة وأمام عدد قليل من الجماهير التي تابعت المباراة،دخل الهلال الناظوري مباراته أمام حسنية لازاري وكله عزم على تحقيق الإنتصار والتشبث بالآمال الضئيلة في تحقيق الصعود،وظهر فريق حسنية لازاري المنتمي لمدينة وجدة بوجه مشرف خلال الشوط الأول وأبان على قدرته في الوصول إلى شباك الهلاليين من خلال النهج التكتيكي الذي اعتمد مدرب الحسنية ناهيك عن الإنتشار الجيد للاعبي حسنية لازاري داخل رقعة الميدان،وكل هذا كان بمثابة سد منيع في وجه الكتيبة الهلالية التي عجزت في الشوط الأول عن الوصول إلى المرمى باستثناء بعض الفرص القليلة والتي كانت عبارة عن ضربات مباشرة لم تُشكل أدنى خطورة على مرمى الخصم. واعتمد الهلال الناظوري في الشوط الأول على المهاجمين عتيق الطويل وأنس بلعتيق وكلا اللاعبان لم يُفلحا في ترجمة الفرص القليلة التي أُتيحت لهم إلى أهداف ، بل إن خط الهجوم ظل غائبا ومعزولا عن الفريق برمته خلال الشوط الأول،وانحصر اللعب في جل فترات اللقاء في خط وسط الميدان إلى أن انتهى الشوط الأول بالتعادل صفر لمثله.

وتدارك الهلال الناظوري الوضع في الشوط الثاني،وقام بالضغط على الخصم في مرمى العمليات على أمل افتتاح التسجيل وتخليص اللاعبين ومعهم الجمهور كافة من الضغط الرهيب الذي كان عليهم،ونجح الهلال الناظوري وبفضل مجهودات لاعبي خط الوسط المشكل من بونافوس والدريوشي وعلاء الدين والبركاني من إمداد خط الهجوم بسيل من الكرات السانحة للتسجيل غير أن التسرع والتباطؤ في بعض الأحيان لخط هجوم الهلال حال دون ترجمة هذه الفرص لأهداف،وكان أخطر تهديد من لدن مهاجم فريق حسنية لازاري عندما انفرد بالحارس بوييري لكن مهاجم الحسنية ضيع ببشاعة ،ليكون بعدها الرد هلاليا وفي الدقيقة 55 تلقى لاعب هلال الناظور بلعتيق كرة أرضية من علاء الدين لكن المهاجم بلعتيق فرط في إيداعها في شباك الخصم.وانتظر الهلال الناظوري إلى غاية الدقيقة 70 ليفتتح التسجيل عبر تسديدة قوية مركزة وعلى طريقة اللاعبين الكبار لكن بقدم اللاعب الهلالي الدريوشي وعلى إيقاع هذا الهدف عمت الفرحة في المدرجات وارتفعت معنويات لاعبي الهلال فيما تبقى من دقائق اللقاء،وفي الوقت الذي كان يبحث فيه فريق حسنية لازاري عن تعديل الكفة عمق القيدوم بونافوس من جراح الوجديين بعد تسجيله لهدف رائع على مشارف مربع العمليات،وبعدها بدقائق معدودة أعلن الحكم عن نهاية المباراة بتفوق الهلال الناظوري بهدفين لصفر .

وبعد هذا الفوز الصعب والهام في نفس الآن،حافظ الهلال الناظوري عن المركز الثاني برصيد 59 نقطة وبفارق 9 نقاط عن النجم الوجدي الفائز عشية يوم أمس على فريق وفاق أزغنغان بهدفين لهدف .