هلال اليد يتهم إدارة القاعة المغطاة بـالتآمر ويدعو عامل الإقليم ومجلس الحسابات إلى التحقيق

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
في سياق تداعيـات قـرار إدارة القاعة المغطاة المتمثل في منع هلال الناظور لكرة اليد من إستقـبال فريق النادي المكناسي على أرضية هذا المرفق برسم الأسبوع الخامس من البطولة الإحترافية ، و ترحيله صوب مدينة العروي حيث عاد من هناك بهزيمة تعد الأولى في ديـاره خلال هذا الموسم  ، و ما خلفه هذا الإجراء من ردود فعل متباينة لدى متتبعي الشـأن الرياضي بـالإقليم ، خـرج مكتب النادي المرؤوس من لدن الحاج سليمان أزواغ بـبيان يحمل الرقم ” 1 ” ،  وجه في مضمونه إتهامات بالمؤامرة على الرياضة المحلية لمسؤولين بعينهم أبرزهم القائمون على تدبـير القاعة .
 
وحسـب لغة البيان ، شجب مكتب اليد الناظورية ما أسماه بـالسلوك اللاريـاضي الذي تعاملت به الجهة المسـؤولة عن القاعة المغطاة و عملها على ترحيل الفريق إلى خارج المدينة ، وإعتبـر التصريح الذي أدلى بـه مدير القاعة لـ ” ناظورتوادي ” وما جاء على قوله من إدعاءات ، بخصوص ترحيل المقابلة موضوع الحديث صوب العروي عوض الناظور بعد إتفاق مسبق بين الطرفين ، مجـرد مغالطات الهدف منها تظليل الرأي العام .
 
وأعـرب المـكتب الإداري لفريق هلال الناظور لكرة اليد عن إستغرابه إزاء ” المؤامرات التي تحاك ضد الرياضة المحلية ، ومحاولات إقبار الإنجازات الرياضية لـشباب الإقليم ” ، كـما إنتهز فـرصة إصدار أول بيان له خلال هذا الموسم ، في تقديم الـشكر والتقدير لجميع الجماهير والجمعيات التي ما فتئت تساند الفريق ، وكذا المنابر الإعلامية التي تواكب مسـيرة الهلال داخل وخارج قواعده.
 
وأمام هذا الوضع الغريب الذي تعيشه الرياضة بالإٌليم بصفة عامة ، وكرة اليد بصفة خاصة ، دعا المكتب الإدار لنادي هلال الناظور كافة الفعاليات الرياضية إلى رص الصفوف والعمل على تأسيس تنسيقية الجمعيات والنوادي ، من أجل محاربة هذا النوع من السلوك الذي يسعى إلى توقيف قاطرة الرياضة المحلية  .
 
وأهاب النادي بعـامل إقـليم الناظور والمجلس الجهوي للحسابات إلى التدخل العاجل من أجل فتح تحقيق حول الطريقة التي تسير بها المرافق الرياضية بـالإقليـم ، خاصة القاعة المغـطاة للريـاضات الكـائنة وسط المدينة  .