هل سيتجه أقوضاض الى غلق جلسة دورة ماي لمجلس جماعة العروي ؟‎

ناظورتوداي : طارق . ب

تتناقل ساكنة مدينة العروي نبأ مفاده عزم مجلس جماعة العروي اغلاق احدى جلسات دورة ماي المخصصة لنقطة تتعلق ” بدراسة مشروع اعادة الهيكلة لبعض الاحياء الناقصة التجهيز والتعرضات الناتجة عنه” ,وهو الامر الذي لم تستسغه مجموعة من الفعاليات بالمدينة ومجموعة من الساكنة التي لها تعرضات حول هذا التصميم, وبالعودة للنظام الداخلي لمجلس جماعة العروي فتنص المادة 7 على انه ” تكون الجلسات العامة للمجلس عمومية ويجوز للمجلس وذلك بطلب من الرئيس او ثلث اعضاء المجلس أن يقرر عقد اجتماع غير مفتوح للعموم دون مناقشة .

يتم التصويت على المقرر بعقد جلسة غير مفتوحة للعموم بالاقتراع العلني وبالاغلبية الطلقة للاصوات المعبر عنها.

في حالة اقرار جلسة غير مفتوحة للعموم يمكن للرئيس ان يأمر باخلاء القاعة من العموم ومن ممثلي وسائل الاعلام وجميع الاشخاص الذين لا علاقة لهم بالنقطة او النقط موضوع المناقشة ، قبل متابعة اشغال الجلسة”

ومن خلال ما شرعه مجلس جماعة العروي لنفسه عبر نظامه الداخلي فان قرار عقد جلسة غير مفتوحة يتطلب الشروط التالية :

1: الطالب ، وقد تم تحديدهم في رئيس المجلس او ثلث اعضاء المجلس،
2: المصادقة على المقرر، يتطلب التصويت عليه من قبل الاغلبية المطلقة للاصوات المعبر عنها وباقتراع علني.

كما انه في حالة المصادقة على المقرر سيتم المرور للمرحلة الثانية والمتعلقة باخلاء القاعة وهو الامر الذي يطرح قراءات متباينة لهذه المادة اذ ان الفقرة الثالثة من المادة 7 للنظام الداخلي تشير الى ان رئيس المجلس يأمر، باخلاء القاعة من العموم ومن ممثلي وسائل الاعلام واستثنى من ذلك الاشخاص الذين لهم علاقة بموضوع النقطة او النقاط موضوع المناقشة ، اذا يتبن من منطوق هذه المادة ان اصحاب الطعون في مشروع تصميم اعادة الهيكلة وحتى ان اتخذ مقرر عقد جلسة غير مفتوحة فان لهم حق الحظور بصفتهم اصحاب مصلحة .