هيئات حقوقية وفعاليات مدنية تجتمع بالناظور لمدارسة أوضاع السجون بالمغرب

نـاظور توداي : 

أجمع المتدخلون في مائدة مستديرة تحت عنوان ” تقرير أزمة السجون و سؤال تفعيل التوصيات” على ضرورة تكثيف الجهود و العمل المشترك لتحسين وضعية السجون بالمغرب و الناظور خاصة.

و ثمن الحاضرون في الندوة التي نظمتها اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالناظور مساء الجمعة 7 ديسمبر بالمركب الثقافي بالناظور تقرير المجلس الوطني حول أوضاع السجون الصادر مؤخرا و طالبوا بتفعيل التوصيات الواردة به.

هذا و قد جمع هذا اللقاء و لأول مرة ممثلي النيابة العامة بمحاكم الناظور الاستئنافية و الإبتدائية و مدراء سجون الناظور و زايو و المدير الجهوي للسجون و أعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان و هيئة المحامين بالناظور و جمعية المحامين الشباب و فعاليات المجتمع المدني الشبابي و الحقوقي.

و ذلك بهدف تدارس التقرير الذي أعده المجلس و آفاق تطبيقه، كما تداول الحاضرون الأوضاع داخل السجن المحلي بالناظور و سبل تخفيض الإكتظاظ التي يعيشه و تحسين أوضاع نزلائه ثم المصوغات القانونية لاستعمال تدابير الاعتقال الاحتياطي التي تتهم بالوقوف وراء إكتظاظ السجون.

هذا و قد تميز اللقاء بانتقاد مسؤولي اللجنة الجهوية لحقوق الانسان و بعض الحاضرين غياب عمالة الناظور عن اللقاء رغم أن عامل الناظور هو رئيس اللجنة الإقليمية لمتابعة أوضاع السجون و المسؤولة قانونيا عن تتبع اوضاعها و العمل على تحسينها.

هذا و قد عرف اللقاء القاء عرض حول تقرير المجلس و توصياته من طرف الأستاذة جميلة السيوري عضورة المجلس الوطني لحقوق الانسان بحضور الاستاذة سعاد الإدريسي رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الحسيمة-الناظور .