هيـأة القضـاء تطالب بتوفير جهاز العرض الضوئي لمواجهة معتقلي زايو بالمنسوب إليهم

ناظورتوداي : متابعة
 
ذكـرت مصـادر مطلعة ، بـأن رئيس الهيئة القضائية المشرفة على تتبع ملف ما أضحى يعرف بـ ” معتقلي 2 مارس بزايو ” أمـر رئيس كتاب الضبط بالمحكمة الإبتدائية بـتوفير جهـاز العرض الضوئي  ” فيديو بروجيكسيون ” لمواجهة الأضناء السبعة بـالتهم المنسوبة إليهم ، وذلك خلال الجلسة المقبلة المقـرر عقدها في الـ 12 من مـارس الجاري .

وأوضحت ذات المصادر ، أن الغـرض من  الإستعانة بـتقنية العرض بالفيديو عبـر شاشة رقمية ، يدخل في إطـار  الإطلاع على حقيقة التهم المنسوبة للمتهمين في محـاضر الشرطة القضـائية ، وكشف نفس المصدر أن جميع الأشـرطة التي ستعرض تم توثيقها خلال الإحتجاجات التي خـاضها المجتمع المدني بـمدينة زايو وكذا مظاهرات أخرى شـارك فيها المعتقلون الذين تشبثوا بنفي التهم الموجهة لهم خـاصة تلك المتعلقة بـالإعتداء على شرطي  والتجمهر المسلح .
 
ومن جهة أخرى ، تشبث المتهمون أثناء إحالتهم على النيـابة العامة بإبتدائية الناظور ، بتأكيد سلمية الإحتجاجات التي شـاركوا فيها ، كما رفضوا توقيع محـاضر الشرطة القضائية المحررة في حقهم ، وهي المتضمنة لتهم جنحية  .
 
وكانت النيابة العامة ، رفضت الإستجابة لملتمس هيـأة الدفاع من أجـل تمتيع المعتقلين الـ 7 بـالسراح المؤقت ، وتم وضعهم رهن الإعتقـال الإحتياطي بـالسجن المدني ، في إنتظار ما ستسفر عنه جـلسة الثـلاثـاء المقـبل .
 
يذكر أن بلدية زايو تعيش منذ السبت الماضي 2 مارس تاريخ إعتقـال المذكورين وهم المنتمين لحركة 20 فبراير و جمعية المعطلين بالإضـافة إلى عضـو في اللجنة المشتركة للدفاع عن معتقلي السلفية الجهادية ، تعيش على وقع إحتقان غيـر مسبوق ، حـيث يتم بـشكل يومي تنظيم إحتجاجات بمشـاركة جموع غـفيرة من المواطنين يؤطرهم منضوون تحت لواء تنظيمات سياسية و نقابية بالمدينة .
 
وعرف المدار الحضري لمدينة زايو أول أمس الأربعاء ، خوض إضـراب عام إستجابت له أغلب المراكز التجارية ، تضامنا مع المتابعين في الملف موضوع الحديث .