والد الدولي أسـامة السعيدي يـوارى الثرى بـمقبرة ” إشمرارن ” بجماعة إعزانن

نـاظورتوداي :
 
وري والد اللاعب الدولي أسامة السعيدي الراحل ” عمر السعيدي ” زوال يومه الخميس 28 يونيو الجاري إلى مثواه الأخير ، بمقبرة ” إشمرارن ” الواقعة تحت نفوذ جماعة إعزانن القروية بإقليم الناظور ، بحضور أبناء الفقيد وفعاليات إعلامية وأعضاء الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بـالريف ونشطاء في ذات المجال بالديار الهولندية و البلجكية .
 
وكـان الراحل ” عمر السعيدي ” ، والد الدولي الناظور أسامة السعيدي ، قد إنتقل إلى جوار ربـه يوم الجمعة 22 يونيو ، بـالديار الهولندية ، إثـر نوبة قلبية باغتته أثناء أدائه لصلاة الفجر حسب ما أكده أبناء الفقيد المنحدر من ضواحي منطقة بويافار .

وقد تكفلت طـائرة مسافرين بنقل جثمان الراحل إلى مدينة ليلة الأربعاء 27 يونيو ، عبـر مطار الناظور الدولي ، حيث أجريت مراسيم نقله في ظروف سـادها الكثير من علامات الحزن و التأثر التي ظهرت على محيى الحاضرين خاصة أبناؤه و أقاربه ، لما كان يتمتع به الفقيد من سمعة طبية و أخلاق عالية لدى المغاربة والهولنديين على السواء. 

وإثر المصاب الجلل الذي ألم بعائلة الفقيد ” الحاج عمر السعيدي ” تتقدم أسرة موقع نـاظورتوداي إلى عائلة الفقيد وأقاربه، بأحر التعازي والمواساة القلبية، راجية من العلي القدير أن يسكن الفقيد فسيح جنانه ويلهم ذويه الصبر والسوان وإنا لله وإنا إليه راجعون. 
 
وتتحفظ ناظورتوداي على نشـر صور مراسيم الدفن و نقل الجثمان ، إحتراما لـمشاعر ذوي الفقيد .