والد زعيم البوليساريو ووال ملحق بالداخلية وأقارب البصري ووزيرة موريتانية أبرز المنتفعين من الكريمات

ناظورتوداي : 

كشفت قائمة الأسماء الخاصة بالحاصلين على مأذونيات النقل، مفاجآت كبرى بشأن شبكة علاقات الأشخاص الذين استفادوا من رخص النقل، باستعمال مواقعهم الوظيفية أو الإدارية أو السياسية. ووفق اللائحة التي نشرتها وزارة التجهيز والنقل، فإن عناصر من الحرس الخاص بالملك استفادوا من رخص، وكان آخرهم الحارس الخاص عزيز الجعيدي، إذ حصل الأخير على «كريمتين» سنة 2006، تهمان الخط الطرقي الرابط بين الرشيدية وطانطان. 
 
وضمت اللائحة اسم وال، ويتعلق الأمر برشيد الدويهي، الوالي الملحق بوزارة الداخلية منذ سنوات، وإبراهيم الحكيم، القيادي السابق في جبهة بوليساريو العائد إلى المغرب، الذي يتولى منصب سفير متجول منذ 1993، كما شملت اللائحة اسم الركيبي خليلي، والد زعيم جبهة بوليساريو، الذي استفاد من رخصتين للنقل على الخط الرابط بين الصويرة والرباط، كما شملت اللائحة «مأذونية» لعضو الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، كجمولة منت أبي، حصلت عليها حديثا خلال السنة الماضية، بالإضافة إلى اسم الوزير السابق في عهد الحكومة التي ترأسها الحسن الثاني سنة 1663، ويتعلق الأمر بفال ولد عمير، وزير الدولة حينها المكلف بالشؤون الموريتانية والصحراء المغربية، في حين همت لائحة المستفيدين وزيرة الخارجية الموريتانية، الناهة بنت حمدي ولد مكناس.
 
في السياق ذاته، كشفت لائحة المستفيدين من «الكريمات»، كما أعلن عنها الوزير عزيز الرباح، وجود عناصر سابقة في جهاز المخابرات المغربية، الذي كان يطلق عليه حينها جهاز «الكاب 1»، ويتعلق الأمر بمجموعة من الأسماء التي وردت في قضية اختفاء المعارض الاتحادي، المهدي بنبركة، والذين عملوا في جهاز المخابرات، ويتعلق الأمر بكل من عبد القادر الصاكة، الذي استفاد من رخصتين للنقل، وعبد الحق العشعاشي، الذي حصل على رخصة في أبريل من السنة الماضية، كما ورد ضمن قائمة المستفيدين اسم ميلود التونزي، برخصتين، في حين ضمت اللائحة اسم شقيق وزير الداخلية الراحل، إدريس البصري.
 
بالمقابل، توارى سياسيون معروفون بامتلاكهم «كريمات» النقل الطرقي، من اللائحة الكاملة للمستفيدين التي شملت 3681 رخصة نقل، وهو ما يثير الارتياب بشأن اختباء هذه الفئة من المنتفعين بالريع الاقتصادي، وراء أسماء شركات متخصصة في النقل مقابل استفادتهم من هذه الرخص. بالمقابل، توجد ضمن القائمة أسماء عناصر من الجيش ممن شاركوا في حرب الصحراء، إذ تشير المعطيات التي كشفت عنها وزارة التجهيز والنقل، أن غالبية المستفيدين من هذه «الكريمات» هم من ورثة هؤلاء الضباط.
 
وعرت الأرقام التي قدمتها قوائم «الكريمات» استفادة مجموعة من الأشخاص الميسورين من هذه الرخص، ضمن ما يطلق عليه الريع الاقتصادي الذي يجنيه بعض الأفراد من فترة خدمتهم المدنية أو السياسية، رغم أن بعضهم يستفيد من مجالات استغلال أخرى لم تشملها لائحة الوزارة الوصية، بالمقابل فتحت القضية النقاش بشأن دواعي الكشف عن هذه اللوائح والإجراءات التي ستتلوها.
 
إحسان الحافظي