وحشية وحكرة. سبعة شبان يقيدون ستيني داخل بيته ويتناوبون على إغتصاب زوجته

نـاظورتوداي: ( كتب – يونس أفطيط )
 
تمكن رجال الشرطة القضائية قبل أيام من إعتقال خمسة شبان متهمين بالضلوع في مداهمة منزل ستيني وإغتصاب زوجته فيما لا زال البحث جاريا عن شابين آخرين إشتبه في التورط ضمن الحادث ذاته. 
 

وحول وقائع القضية تشير شكاية المتضرر ، ان أحد الشبان قام بتسلق جدار المنزل المكون من طابق أرضي حيث أوهم زوج الضحية البالغ من العمر 63 سنة، أنه فار من رجال الشرطة الذين يلاحقونه، ليعمد بعد ذلك لفتح الباب لزملائه الستة الذين قاموا بتكبيل مالك البيت، قبل الشروع في جرمهم المتمثل في إقتياد زوجة المذكور البالغة من العمر 34 سنة إلى إحدى الضيعات الفلاحية بالمنطقة والتناوب على إغتصابها. 
 

وحسب جيران الضحية فالزوج لم يتقدم بشكاية لدى الضابطة القضائية إلا بعد مرور عشرة أيام وذلك لأنه لم يقم حين الزواج بقرينته بتوثيق عقد لدى العدول والمحكمة، الامر الذي جعله يتخوف من إعتقاله وإتهامه بممارسة الرذيلة لأنه لا يتوفر على إثبات مادي يؤكد زواجه من الضحية، غير شهادة العائلة والجيران، وأضاف الجيران أن عدم عقد القران وإحياء الزفاف هو الامر الذي جعل الشبان يعتقدون على أن الضحية خليلة الستيني وليست زوجته ما دفعهم إلى إقتراف فعلتهم الشنعاء.