وديع التينملالي يخوض استحقاقت 7 شتنبر بحزب “الكتاب”

ناظورتوداي :

علم لدينا من مصادر إعلامية، أن النائب البرلماني وديع التينملالي سيخوض غمار الاستحقاقات التشريعية المقبلة على مستوى الدائرة الانتخابية لعمالة إقليم الناظور بحزب التقدم والاشتراكية، في الوقت الذي رفض فيه حزب “السنبلة” منحه التزكية .

وكشف مصدر مقرب من التينملالي، ان هذا الاخير يرفض الافصاح عن نية ترشحه خوفا من الانتقادات التي ستطاله بسبب تغيير انتمائه السياسي .

وأضاف المصدر ذاته، ان النائب البرلماني يطمح الى تحقيق حلم الوصول الى قبة البرلمان رغم شدة منافسيه، خاصة غريمه السياسي محمد الطيبي الموصوف ب”اللذوذ” الذي انبعث من رماده في الاستحقاقات الجماعية الاخيرة وتمكن لوحده من الحصول على الاغلبية داخل المجلس .

كانت أول تجربة سياسية لوديع التينملالي عام 2007، حيث ترشح في الانتخابات التشريعية باسم حزب الاتحاد الاشتراكي ولم يتمكن من الصعود إلى قبة البرلمان، في حين تابع مسيرته السياسية إلى أن تمكن من الصعود إلى المجلس البلدي في الاستحقاقات الجماعية لعام 2009، وتموقع في المعارضة، ليقرر في الإنتخابات التشريعية الأخيرة لعام 2011 تغيير انتمائه السياسي والالتحاق بحزب السنبلة، حيث تمكن من تحقيق حلم الصعود إلى قبة البرلمان .