وزارة أوزين تعد بتكسية ملعب فرخانة بالعشب الإصطناعي

نـاظورتوداي : علي كراجي 

أثـار إعلان وزارة الشباب والرياضة متلعق بـفتح أظرفة طلب عروض تهييئ 44 معلبا لكرة القدم بالعشب الإصطناعي ، إستغراب الرأي العام المحلي والوطني ، بعد برمجة إسم معلب لا وجود له بالناظور يقع حسب الوزارة بملحقة فرخانة التابعة لبلدية بني أنصـار ،  حـيث إدعت الشروع في تكسية أرضيته بالعشب الإصطناعي  . 
 
وقـالت الوزارة أنها ستكشف عن الصفقة المالية المخصصة لتكسية ملعب فرخانة – الناظور بالعشب الإصطناعي بحر شهر يناير من سنة 2014 ، في لقاء ستحضنه الكتابات العامة للقطاع ، كما أكدت إستفادة 44 ملعبا من نفس المشاريع ضمنها ملعب الحسن الثاني بهوارة و الملعب البلدي ببرشيد وملاعب أخرى تقع بسيدي قاسم ، سطات ، وجدة وفاس والدار البيضاء ، بالإضـافة إلى ملعب الأمير مولاي عبد الله بالبيضاء .
 
إدراج ملعب يقع بفرخانة ، نـال وابلا من الإنتقادات والسخرية ، خصوصا وأن متتبعي الشـأن الرياضي بالإقليم لا يخفى عليهم إفتقار المنطقة المذكورة لمرفق ريـاضي حتى يستفيد من العشب الإصطناعي ، وطالبوا في هذا الإطار بالكشف عن هذا الملعب الذي يوجد في جغرافيـا وزارة الشباب والرياضة . 

فاعل رياضي رد على إعلان وزارة الشبيبة والرياضة بالقول : ” غباء المسؤولين على هذا القطاع مجسد في الكذبة التي صنعوها ، كـان عليهم على الأقل إختيار إسم منطقة أخرى بالناظور ، لأن فرخانة تقع وسط الجبال وإحداث ملعب بها يعد مستحيلا ، بإستثناء إذا كانت الوزارة تقصد في كلامها ملعبا أقامه المهاجرون الأفارقة المتواجدين في غورغو دون علم المهتمين “