وزارة الداخلية لم ترفض ترشيح الوزاني وهذا ما حصل

ناظورتوداي :

نفت مصادر جد مقربة من نجيب الوزاني الأمين العام لحزب العهد الديمقراطي ، ووكيل لائحة ” المصباح ” بدائرة الحسيمة للإستحقاقات التشريعية المقبلة ، بأن تكون وزارة الداخلية ممثلة في مصالح عمالة إقليم الحسيمة قد رفضت ترشيح الوزاني بدائرة الحسيمة ، مؤكدة في تصريح خصت به ريف سوار بأن البروفسور نجيب الوزاني سيضع ملف ترشيحه يوم غد الأحد 19 شتنبر الجاري لدى مصالح عمالة الإقليم .

وأفادت ذات المصادر الغير الراغبة في الكشف عن هويتها بأن ما تداولته مجموعة من المنابر الإعلامية مجانب للحقيقة وتم الترويج له من قبل أعداء الوزاني في إطار حرب نفسية تستهدف الأخير قبل يوم السابع من أكتوبر يوم الحسم،؟ وإبتدأت منذ أن أعلن ترشيحه في إطار التحالف باسم حزب العدالة والتنمية .

من جهته نفى نجيب الوزاني جملة وتفصيلا ما جاء بمجموعة من المنابر الإعلامية بخصوص رفض ترشيحه ، مؤكدا على أنه سيضع طلبه لدى الجهات المختصة يوم غد الأحد .

وضمن ذات السياق أكد الوزاني على أنه وبصفته أمينا عاما لحزب العهد الديمقراطي يعد هو الناطق الرسمي باسم التنظيم ، وكل تصريح قد يصدر على مسؤولي الحزب يجب أن لا يخرج عن السياق العام وتوجهات الحزب وقراراته المصادق عليها خلال إجتماعات رسمية ، في إشارة منه إلى المصدر الذي نسب له خبر رفض طلب ترشيحه .

ودعا الوزاني أنصاره إلى عدم الإنسياق وراء الإشاعات والتماسك وبذل قصارى الجهود لمحاربة ما أسماه ب ” التحكم ” .

من جهة أخرى أكد أحد أعضاء لائحة ” المصباح ” لوكيلها نجيب الوزاني بالقول ” كل ما هناك أننا أغفلنا بعض الإجراءات العادية التي تهم ملف ترشيحنا من قبيل عدم الإشهاد على مطابقة نسخ بطائق التعريف الوطنية لأصولها ، وغيرها من الأمور البسيطة والتي لم نتمكن من تداركها لضيق الوقت ، حيث أننا تقدمنا بطلباتنا في آخر ساعة من توقيت العمل ، مما إستحال معه إستدراك الأمر ، هذا ما وقع “.

ولم يخفي متحدث الجريدة إستغرابه للسرعة و الطريقة التي تم بها الترويج للمغالطات ، مفيدا بأن مثل هاته الأمور العادية تقع للعديد من اللوائح بمختلف عمالات المملكة المغربية ، لكن لا يتم تضخيمها بالحجم الذي أعطي للائحة الوزاني.