وزارة الـداودي تقرر إلـغاء الشـعب الأدبـية بـكلية سـلوان

ناظور توداي : متابعة من وجدة  

عـلمت ” ناظور توداي  ” من مصادر مطلعة وموثوقة ، أن اجتماعا عقد بحر الاسبوع الماضي بجـامعة محمد الاول بوجدة ، بين الهيئة الادارية القائمة على تدبير شؤون المؤسسة ولـجنة تـابعة لوزارة التـعليم الـعالي  ، أفرز قرارا يروم تـقسيم الكلية المتعددة التخصصات بسلوان – الناظور لتشـمل  ” كلية للعلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية ” و أخرى للعـلوم بداية من الموسم المقبل في إطـار تفـعيل المخطط الإستراتيجي لـوزارة الـداودي  .
 
ويأتي هذا القرار في اطار تأهيل المجال العلمي بالكلية ، حيث أكدت مصادرنا حذف الشعب الأدبية ، لتقتصر الجامعة فقط على شعب القانون و الاقتصاد والعلوم والاجازة الممهننة، فيما سيتم اغناء الحقل الجامعي داخل المؤسسة باضافة مسالك الماستر بالنسبة للطلبة الحائزين على اجازة القانون ستشرف عليها هيئة من الأساتذة الجامعيين التابعين لجامعة محمد الأول بوجدة  .
 
وبخصوص الشعب الأخرى ، أكدت نفس المصادر ، أن ادارة الكلية ستتوقف على تسجيل الطلبة الجدد الراغبين في استكمال دراستهم بمسلك الشعب الأدبية ، فيما ستمنح فرصة متابعة الدراسة لمن سبق لهم وأن اجتازوا امتحانات السنة الأولى والثانية من أجل استكمال ما تبقى من السداسيات الأربع الأخيرة  وبحوث الترشح لنيل شهادة الاجازة ودبلوم السنة الثانية  .
 
وتبريرا لقرارها ، أوضحت مصادرنا أن رئاسة جامعة محمد الاول وادارة الكلية المتعددة التخصصات بسلوان ، رأت نقصا من حيث عدد الطلبة المسجلين بالشعب الأدبية والعلمية ، ما اعتبرته مؤزما للوضع المادي للمؤسسة حيث تصرف مبالغ مالية ضخمة على هيئة التدريس ولوجستيك العمل منذ سنة 2005 ،  دون أن تعرف هذه الشعب أي اقبال مهم .

وفـي موضوع أخـر ، بـلغ لدى ” ناظورتوداي ” معـطى الـشروع في تشييد الحـي الجـامعي بسلوان خلال الأشـهر القليلة المقـبلة ، وسيشد الـشطر الاول عـلى مسـاحة تزيد عن الـ 14 هـكتارا ليتسع لما يفوق الألـف سـرير ، وذلك في إطـار تشجيع الطلبة على متابعة الـدراسة الجـامعية و توفـير الجو الملائم لذلك .