وزارة الفلاحة تراهن على”الهندية ” لتنمية القطاع الفلاحي بالريف

ناظورتوداي :

أطلقت وزارة الفلاحة والصيد البحري ، مشروعا لزراعة مئات الهكتارات من الصبار “الهندي” باقليم الحسيمة في اطار مخطط المغرب الاخضر.

وشمل الشطر الاول من هذا المشروع غرس 214 هكتار من نبتة الصبار من نوع “الدلاحية” الذي تشتهر بها المناطق الغربية للاقليم بكل من جماعتي بني حذيفة و اسنادة.

كما سيشمل هذا المشروع غرس 200 هكتار من الصبار الدلاحية بمحيطي “تمزكيدا عيسى” و “ايت عمر” بالجماعة القروية بني حذيفة، و غرس 250 هكتار بمحيط “اغر ميمون”، بالجماعة القروية سيدي بوتميم، اضافة الى 250 هكتار بمحيطي “بوعدي” و ا”فراس مطالع” بنفس الجماعة.

ويعتبر الصبار من الزراعات ذات العائد الاقتصادى الكبير، وتكلفة الإنتاج قليلة بالإضافة إلى أنه يتحمل ظروف البيئة الجافة وشبه الجافة، كما يمكنه النمو فى ظروف التربة الفقيرة بما لايلائم غيره من أنواع الفاكهة الأخرى، كما يمكن الفلاحين من تنويع الأنشطة المدرة للدخل كتربية النحل واستخراج زيوت الصبار وبيع فاكهته سواء طرية أو مجففة، فضلا عن مزاياه الغذائية الكبرى.