وزراء الإستقلال يغادرون الحكومة ، و الوفـا ” خـائن ” مهدد بـالتأديب

نـاظورتوداي :
 

أمهله 24 ساعة لتقديم استقالته وتدارك ما وصفه الحزب بالوضع المسيء للحظة الديمقراطية

أكد حزب الاستقلال تقديم 5 وزراء لاستقالتهم بشكل جماعي لرئاسة الحكومة المغربية، باستثناء وزير التربية والتعليم محمد الوفا الذي يتلكأ في تقديم استقالته.
 
ويأتي قرار الاستقلال بتقديم وزرائه لاستقالاتهم تطبيقا لما سبق أن تم التصويت عليه لصالح برلمان الحزب قبل شهرين في العاصمة الرباط.
 
وأمهلت قيادة حزب الاستقلال، وزير التربية والتعليم محمد الوفا، 24 ساعة، لتدارك ما أسماه الحزب في بيان بـ “الوضعية الشاذة والمسيئة للحظة الديمقراطية”، وشدد الحزب على أن ما يقوم به الوزير هو “خيانة لتاريخ الحزب وتضحيات مناضلاته ومناضليه”، ومن جهة ثانية، لوح الحزب بتوقيف الوزير وإحالته على لجنة التأديب في الحزب.

واعتذر أقدم حزب سياسي مغربي، لكل أسرة التربية والتعليم، عن ما أسماها بـ “السياسة الارتجالية”، للوزير، والتي كان يقدم عليها بتنسيق مع رئيس الحكومة المغربية، وبعيدا عن أي تنسيق مع حزب الاستقلال.
 
وزير التربية والتعليم مدعوم من جهات عليا
وتتسم علاقة محمد الوفا وزير التربية والتعليم بحميد شباط زعيم حزب الاستقلال بالتوتر، منذ فوز الزعيم الجديد للمحافظين في المغرب، في الانتخابات، التي حملت لأول مرة في تاريخ أقدم حزب سياسي، زعيما عبر صناديق الاقتراع، وسبق لوزير التربية والتعليم أن أطلق تصريحات صحافية بأنه سيترشح لمنصب الأمين العام للاستقلال، وبأنه مدعوم من جهات عليا في الدولة المغربية.
 
هذا وسبق أن تقدم حزب الاستقلال في وقت سابق بمذكرة تحمل اسم جهاد الكرامة، إلى رئاسة الحكومة، تتضمن أبرز الانتقادات التي يوجهها الحزب للحكومة، مع مطالب تتعلق بالتعديل الحكومي، وإنجاز إصلاحات حقيقية ينتظرها المغاربة، وعقب عودة العاهل المغربي محمد السادس من رحلة إلى خارج المغرب، تقدم الحزب بمذكرة رسمية يشرح فيها أسباب تقديمه لاستقالته من الحكومة.