وزير الإتصـال يواصل لقاءاته مع ممتهني الإعلام الالكتروني

نـاظورتوداي : 
 
استمرارًا لسياسته الانفتاحية على قطاع الاعلام الالكتروني، عقد مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، أول أمس الجمعة 24 فبراير الجاري، لقاء موسعا مع بعض المنابر والمواقع الاعلامية الإلكترونية، بمقر الوزارة بالرباط. 
 
وعن جهة الريف و الشرق حضر الزميل طارق الشامي مدير موقع “ناظور24″، الذي عبر عن انشغالات و هموم المُدونين الالكترونيين بالناظور و الريف عمومًا، مُبرزًا الاهمية القصوى التي اضحى يكتسيها قطاع الصحافة الالكترونية في ظل انفتاح المجتمع على وسائل التكنولوجيا على راسها “الانترنيت” كوسيلة بديلة للتواصل و الاعلام. 
 
وجاء حضور الزميل الى جانب عدد من مدراء المواقع الالكترونية  …” ليجسد قرب الوزارة من هذا القطاع الحيوي، وذلك من خلال الترسيخ لسلسلة من المشاورات التي تجريها وزارة الاتصال مع مختلف المواقع الالكترونية استعدادًا لليوم الدراسي الوطني الذي من المقرر عقده يوم 10 مارس المقبل. واعترف السيد الوزير بوجود فراغ قانوني تعرفه الصحافة الالكترونية.. مُشيرًا الى أنه بالنظر إلى كون هذا القطاع يكتسي أهمية بالغة باعتباره قطاعا اقتصاديا واعدا ومُنتجًا لفرص الشغل، فإن هيكلته والاعتراف القانوني به امر بات ضروريا لتمكينه من القيام بوظائفه الحيوية، ولن يتأتى ذلك إلا عبر الاستماع إلى المعنيين بهذا الميدان والتشاور معهم في أفق الوصول إلى صياغة إطار قانوني وكذا ميثاق أخلاقيات يلتزم به الفاعلون والمشتغلون بالنشر والصحافة الالكترونية. 
 
وحدد مصطفى الخلفي خمسة محاور تشتغل عليها الوزارة تحضيرًا لليوم الدراسي لشهر مارس المقبل، ويتعلق الامر بخطوة أولى تهم الواقع الحالي للصحافة الالكترونية والذي يعرف تغييرا مستمرا، وكذا إعداد إطار قانوني لتقنين هذا القطاع وتحديد مفهوم الناشر الالكتروني والصحافي الالكتروني، ويتمثل المحور الثالث في أخلاقيات المهنة بارتباط مع الطبيعة التفاعلية للميدان وتعدد وسائطه، أما الخطوة الرابعة فتهدف إلى دراسة جوانب وأشكال الدعم الممكن تقديمها للصحافة الالكترونية، فيما يرتكز المحور الاخير على الدعم التكنولوجي والتكوين المستمر وتأهيل الصحافة الالكترونية.