وزير السكنى والتعمير يـترأس أشغـال المجلس الإداري السـادس للوكالة الحضرية بالناظور

نـاظورتوداي :  

ترأس وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة، نبيل بنعبد الله، بحضور والي الجهة الشرقية، و عامل إقليم الناظور وعامل إقليم الدريوش، ورئيسي المجلسين الإقليميين للناظور والدريوش، ورؤساء الجماعات الحضرية بالإقليمين معا، ورئيس وأعضاء المجلس الإداري للوكالة الحضرية للناظور، صباح اليوم الأربعاء 30 ماي 2012، بقاعة الإجتماعات بعمالة الناظور، أشغال المجلس الإداري السادس للوكالة الحضرية للناظور، والتي إفتتحت بقراءة الفاتحة ترحما على روح الراحل وزير العدل السابق محمد الطيب الناصيري.

وقد تضمن جدول أعمال المجلس الإداري السادس للوكالة الحضرية للناظور، مجموعة من النقاط متمثلة أساسا في المصادقة على محضر اجتماع المجلس الإداري الخامس، وتقديم عرض حول أنشطة الوكالة خلال سنة 2011 وكذا برنامج التوقعي 2014 ـ 2012 و تدخل مدقق الحسابات وتدخل السيد المراقب المالي للدولة وتدخل السادة أعضاء المجلس الإداري للوكالة الحضرية للناظور، والمصادقة على التقرير الأدبي والمالي وكذا برنامج العمل المقترح من طرف الوكالة الحضرية للناظور والمصادقة على مشاريع التوصيات.

وعقب الكلمات الإفتتاحية والإستماع إلى التقارير المذكورة، شهدت أشغال المجلس ذاته، جملة من المداخلات خاصة من طرف رؤساء الجماعات بالإقليمين، وفي ذات السياق، أشار رئيس الجماعة الحضرية للناظور، طارق يحيى إلى ما اسماه خلال مداخلته ب ” الإفلاس التقني ” للوكالة الحضرية للناظور مؤكدا أن هذه الأخيرة سجلت خلال السنة الماضية والسنة الحالية عجزا يقدر ب 900 مليون في الوقت الذي يقدر فيه رأسمال الوكالة ب 15 مليون درهم، وهو ما اعتبره طارق يحيى مؤشر خطير يهدد وضعية الوكالة الحضرية للناظور متسائلا في ذات الآن عن دواعي عدم إشارة مدقق الحسابات للوضعية المذكورة، كما دعى طارق يحيى إلى ضرورة إنكباب الوكالة عن تصاميم التهيئة بدل هدر الوقت إمكانياتها البشرية واللوجستيكية في مشاريع صغيرة ومتوسطة هامشية.

وفي معرض تقديمه لحصيلة أنشطة الوكالة الحضرية برسم سنة 2011 وبرنامج عملها لسنة 2012 بالإضافة إلى البرنامج التوقعي الإستراتيجي 2013 ـ 2014، أبرز مدير الوكالة مولود بالعياشي خلال مداخلته أهم المؤشرات المتعلقة بتدخل الوكالة، حيث وصل عدد مشاريع وثائق التعمير المتواجدة في مراحل مختلفة من الدراسة إلى 29 وثيقة تعميرية موزعة بين 18 وثيقة على مستوى إقليم الدريوش ” بنسبة تغطية 78 في المائة” حيث تم رصد اعتمادات مالية مهمة لذلك وصلت أكثر من 15 مليون درهم ما بين 2006 ـ 2011.

وأضاف مدير الوكالة الحضرية للناظور، أنه تم تحقيق 100 في المائة من التغطية بالصور الجوية لمجموع تراب الإقليمين، وما مجموعه 82.000 هكتار كمساحة مغطاة بالتصاميم الإستردادية بافضافة إلى قيام الوكالة بإنجاز مجموعة من الدراسات القطاعية والعامة وتلك المتعلقة بالتنمية المجالية والقروية للإقليمين.

وعلى مستوى التدبير الحضري أكد مدير الوكالة الحضرية للناظور، أنه قد شكل إحداث الوكالة الحضرية على مستوى إقليم الدريوش إضافة نوعية تجسد مبدأ القرب في عمل هذه المؤسسة، أما بخصوص تشجيع وتدعيم برامج السكن الإجتماعي فقد ساهمت المجهودات المبذولة في هذا الصدد في إنتاج ما مجموعه 1564 وحدة سكنية، وبخصوص الحصيلة العامة لدراسة الملفات فقد سجلت الوكالة خلال هذه السنة ارتفاعا ملحوظا حيث بلغت الملفات المدروسة ما مجموعه 3502 ملف، وصلت نسبة الموافقة بشأنها 74 في المائة بالمقارنة مع سنة 2010 التي لم تتجاوز نسبة الموافقة خلالها 71 في المائة.

وأكدت مداخلة مدير الوكالة الحضرية للناظور، أن العالم القروي شكل أحد أهم اهتمامات هذه المؤسسة، حيث عملت مع باقي الفرقاء على إيجاد الصيغ العملية والملائمة لتجاوز الإشكالات التي يعرفها التعمير في هذا الوسط، من قبيل تأطير عملية تحديد مجموعة من الدواوير وكذا التعامل بمرونة مع شرط الهكتار، هذا يضيف مدير الوكالة الحضرية، مع تسوية مجموعة من الملفات عبر إيجاد حلول عملية لمجموعة من التجزئات التي كانت عالقة على مستوى الإقليمين، وفيما يتعلق برصد المخالفات ومراقبة الأوراش، فقد جاء في عرض مدير الوكالة الحضرية للناظور، أنه تم تسجيل ما مجموعه 1356 مخالفة، 256 منها في مناطق ذات صبغة خاصة، أما فيما يهم التواصل والشراكة حسب ذات العرض، فقد عمدت الوكالة الحضرية للناظور على نهج سياسة القرب والإنفتاح على محيطها الخارجي من خلال الإهتمام بقضايا مغاربة الخارج، عبر تأطير ومواكبة المشاريع المقدمة من طرفهم وكذا معالجة شكاياتهم وتعرضاتهم، وقد تم تقديم برنامج عمل الوكالة من طرف مدير الوكالة الحضرية برسم سنة 2012 الذي سيتم من خلال القيام بمجموعة من العمليات الجديدة واستكمال الدراسات السابقة، بالإضافة إلى تطرقه لأهم الخطوط العريضة فيما يخص البرنامج التوقعي والذي تم من خلاله استحضار المقاربة الجديدة في التعامل مع مفهوم سياسة المدينة كأحد أهم الأوراش المتضمنة في البرنامج الحكومي وكذا توجهات الوزارة الوصية.

وقد اختتمت أشغال المجلس الإداري السادس للوكالة الحضرية للناظور، الذي صادق على أنشطة وبرنامج عمل طموح لإعادة تأهيل المجال العمراني بإقليمي الناظور الدريوش، برفع برقية الولاء والإخلاص إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس.