وزير بمليلة المحتلة يطالب المغرب ببناء مراكز لإيواء القاصرين

ناظورتوداي :

طالب وزير الرعاية الاجتماعية بمليلية المحتلة “دانيال فنتورا”، يوم أمس الأربعاء 24 غشت 2016، سلطات بلاده بفتح مراكز لإيواء أطفال المغرب المشردين بالمدينة، بتمويل إسباني لكن على الأراضي المغربية، كحلّ للتخلص من مشاكلهم المتفاقمة بالمدينة.

وقال “فنتورا” إن مجموع القاصرين المتواجدين حاليا بمراكز الاستقبال بمليلية يبلغ 465، بالإضافة إلى وجود عدد من الأطفال يفضلون التشرد في شوارع المدينة، والذين تجد السلطات صعوبة في احتوائهم بسبب إدمانهم على العنف والمخدرات، مؤكداً أن المدينة لا تملك الإمكانات ولا الموارد الكافية لتوفير الرعاية المثلى لجميع هؤلاء القاصرين المغاربة الذين يتوافدون عليها، وأنه يجب على المغرب المشاركة في إيجاد حل لوضعيتهم.

واتهم المسؤول الإسباني الأسر المغربية بالتخلي عن أبنائها بالمدينة قائلا: “إن كثيرا من هؤلاء الأطفال يستغلون اكتضاض حركة المرور عند المعابر الحدودية للتسلل إلى المدينة، لكن هناك أيضا عدد كبير من الذي يدخلون المدينة بشكل قانوني رفقة أسرهم، ومن ثم يتم التخلي عنهم”، مصراً على ضرورة إطلاق المغرب لحملة توعية موجهة للأسر التي تتخلى عن أطفالها بالمدينة، وتشجعهم على الهجرة إلى إسبانيا بشكل غير قانوني.