وضع سيدة لرضيعها ببوابة المركز الصحي بزايو يثير استياء الجهات الحقوقية

نـاظور اليوم : 

قالت مصادر " ناظورتوداي " أن سيدة وضعت صباح أمس الثلاثاء 9 غشت الجاري ، وليدها أمام بوابة المركز الصحي بزايو في منظر لا انساني ينم عن احتقار فضيع لادمية المواطن المغربي ، واضافت نفس المصادر ، أن عملية الوضع تمت أمام مرأى المواطنين والمارة .
 
وأكدت نفس المصادر ، أن وضع السيدة المذكورة لوليدها بالشارع العام ، تم بعد تأخر موظفي المركز الصحي المحلي عن فتح بوابة هذا المرفق رغم الاتصال بهم ، وغياب عناصر الوقاية المدنية التي لم تلبي طلب مواطنين أبلغوها بالنازلة عبر الهاتف .
 
وقد تكلفت سيدة بقطع الحبل السري للوليد والاشراف على عملية الوضع بالطريقة التقليدية ، وهو ما انقض الأم ورضيعها من الخطر  .  
 
الحادث حسب رواية شهود عيان ، وقع حوالي الساعة الرابعة والنصف من صباح الثلاثاء ، حيث استفاقت ساكنة شارع النصر بزايو المحتضن لبناية المركز الصحي ، على وقع صراخ سيدة بالشارع كانت تتضور من الام المخاض  . 

ووصف ناشطون حقوقيون هذا الحادث الماساوي ، بفضيحة جديدة لوزارة الاستقلالية ياسمينة بادو " الفاشلة " ، تكشف عن مدى اهدار كرامة الانسان المغربي والتهاون في تفعيل مضامين الدستور الجديد ، كما طالبوا بايفاد لجنة للتقصي للبحث في الخروقات التي يعرفها قطاع الصحة باقليم الناظور عموما.
 

* الصورة : تعود لسيدة وضعت رضيعها بممر احدى المستشفيات المغربية في شهر يوليوز 2011