وفاة تاجر مخدرات أثناء مطاردته من طرف دورية أمنية

ناظور توداي

توفي شخص ضبط متلبس بحيازة كمية من مخدر الشيرا معدة للترويج، مساء أمس الثلاثاء 13 نونبر، مباشرة بعد اعتقاله من طرف دورية لفرقة الدراجين تابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، ونقلت جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعليمات النيابة العامة، لتحديد أسباب وملابسات الوفاة.

وأفاد مصدر أمني أن هذا الشخص، جرى اعتقاله من طرف دورية لفرقة الصقور الدراجين، قبل أن يغمى عليه بالشارع العام، وتم نقل٬ مباشرة وعلى وجه السرعة٬ إلى المستشفى الإقليمي بأكادير على متن سيارة الإسعاف٬ حيث وافته المنية بقسم المستعجلات.

وأرجع المصدر الأمني، سبب وفاة المعني بالأمر إلى الإجهاد عند محاولته الفرار من ملاحقة دورية الشرطة، مؤكدا أنه تم الاستماع لمجموعة من الشهود الذين عاينوا واقعة إغماء هذا الشخص أثناء مطاردته من طرف رجال الشرطة. وحسب المصدر نفسه٬ فإن المتوفي من ذوي السوابق القضائية العديدة في مجال ترويج المخدرات٬ وسبق له أن قضى عقوبة سالبة للحرية من أجل الضرب والجرح المفضي إلى الموت.