وفـاة دركي إثـر نوبة قلبية أصابته على طريق الناظور – أزغنغان

نـاظورتوداي :
 
إستقبل مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الحسني بـالناظور زوال هذا الثلاثـاء 14 غشت الجـاري ، جثـة دركي يشتغل في مركز ” وكسـان ” فـاجأته المنية داخل سـيارة المصلحة إثـر نوبة قـلبية .
 
وحسب مصادر مطلعة ، فإن الدركي البـالغ من العمر أقـل من 30 سـنة ، كـان قـد تـكلـف بـنقل وثـائق إدارية إلى المركز الجهوي للدرك الملكي بـالناظور الكـائن بالقرب من البناية السابقة لمحكمة الإستئناف ، و حيـن عودته صوب مقـر إشتغاله بـمركز وكسـان ، إصيب بـسكتة قـلبية داخلة السـيارة التي كـان يمتطيها على مستوى شـارع 3 مارس المؤدي صوب إزغنغان .
 
وقد هرعت إلى مـكان الحادث مختلف عنـاصر الدرك الملكي و الإستخبارات ، و ذلك من أجل رفع تقـرير للإدارة المـركزية عن هذا الحـادث المفاجئ .
 
وقـد فتحت الإدارة الجهوية للدرك الملكي تحقيقا للوقوف على الأسباب الكامنة و راء الوفـاة ، و هي المعطيـات التي سيتم تدوينها مباشرة بعد إنتهاء تقـرير الطبي الشرعي الذي سيجري تشريحا للجثة ,