وفـاة شـاب عشريني غـرقا في بحيرة مارتشيكا بـالناظور

نـاظورتوداي : سفيان السعيدي

لـقــــي شــــــاب في العشرينات من عمره ، مصرعه غرقا ، وذلك بعد زوال هذا الأربعاء 8 مـاي الجاري ، حـيث تم إيداع جـثته المستودع البلدي للأموات بـالمستشفى الحسني بـالناظور .
 
وتـعـود تفـاصيل الحـادثـة ، إلــى زوال هذا الأربعاء ، حين كـان الهالك المزداد سنة 1992 بمدينة تازة ، يحاول السباحة في بحيرة مارتشيكا الواقعة على بعد أمتار قليلة من مقر عمالة الناظور ، ولم يتمكن من النجاة بـنفسه بعد وصوله لمنطقــة عميقة في ذات البحيرة هوى بداخلها إثر عدم إتقانه للسباحه .
 
وأكد شهود عيـان ، أن الهالك كان يحاول قيد حياته اللحاق بصديق له قفز أولا في مياه البحيرة ، وفـجـأة إختفى عن الانظـار نتيجة غرقه بسبب عدم إتقانه للسباحة ، وحـال شـربه لكمية كبيرة من الميـاه دون النجاة بروحه حيث تعرض للإختناق وفارق على إثر ذلك الحياة .  
 
الحادث إستنفر عناصر أمنية مختلطة تنتمي لجهازي الأمن الوطني و السلطات المحلية ، بالإضـافة إلى فرقة الغواصين التابعة لمصالح الوقاية المدنية ، هذه الأخيـرة قـامت بإنتشـال جثـة الهالك من وسط المياه وإيداعها مستودع الأموات بالمستشفى الحسني .
 
إلى ذلك ، فقد بـاشرت مصـالح الشرطة القضائية عملية التحقيق بخصوص هذه النازلة تحت إشراف النيابة العامة ، وطالبت الطبيب الشرعي بإنجاز تشريح للجثة من أجل الوقوف على الأسباب الكامنة وراء وقوع الوفاة .