وفـاة فـاطمة أزهريو تطيح بمندوب وزارة الصحة بالحسيمة .

ناظورتوداي : 
 
ذكرت مصادر جيدة الإطلاع ، ان وزارة الصحة ، أعفت يومه الإثنين 6 يناير الجاري ، مندوبها بإقـليم الحسيمة ، وذلك بعد مرور 48 سـاعة عن وفاة الطفلة ” فاطمة أزهريو ” 14 عاما ، بالمستشفى الجهوي محمد الخامس ، بسبب السرطان .
 
وربطت نفس المصادر ، أسباب إقالة مندوب وزارة الصحة بالحسيمة ، بقرار وقعه الوزير الحسين الوردي ، بسبب تسـرب صـور على الفايسبوك أثبتت الإهمال الذي تعرضت له ” فاطمة أزهريو ” أثناء تواجدها بمستشفى محمد الخامس .
 
وأمر وزير الصحة الحسين الوردي ، بفتح تحقيق مسؤول للوقوف على الأسباب التي أدت إلى وفاة ” فاطمة أزهريو ” ، خصوصا بعد إتهام إدارة مستشفى محمد الخامس بالحسيمة و مندوبية وزارة الصحة ، بـإهمال هذه المريضة في وقت كانت تحتاج فيه للرعاية الطبية .
 
 من جهة أخرى ، رد متتبعون على هذا المستجد ، بإعتباره محاولة لإمتصاص غضب الشارع ، وأكد نشطاء على ” فايسبوك ” أن الإجراء الأصح الذي يجب إتخاذه هو إحداث مركز لعلاج السرطان بالريف ، و توفير طاقم طبي متخصص و جميع لوجستيك الإستشفاء ، وتفعيل برنامج يروم محاصرة هذا الداء الذي يفتك يوميا بحياة مواطنين أبرياء . 

جدير بالذكر ، أن منطقة الريف تعد من الجهات التي تعرف أكبر عدد إصابات بالسرطان في المغرب ، بسبب القصف بالمواد الكيماوية الذي تعرضت له المنطقة في عشرينيات القرن الماضي من طرف الإستعمار الإسباني .