وكالات أنباء عالمية تتهافت على حيازة ملكية “صورة” اِلتقطها المصور العبوسي لقائد الحراك الزفزافي

ناظورتوداي : بدر أعراب

بـعد ذيوع صيت القائد الميداني للحراك الشعبي بالريف، ناصر الزفزافي، اِبن مدينة الحسيمة، الذي اشتهر اِسمه في كلّ أرجاء الجهات الأربع للعالم كنارٍ على علم، بعد تقاطر وكالات أنباء عالمية ومحطات أخبار فضائية، على معقل حراك الريف لنقل مجرياته ورصد تفاصيله أول بأول، سارعت مختلف وسائط الإعلام الدولي إلى التنقيب عن حياة الزفزافي بغية تسليط الضوء على شخصيته مع ما رافق ذلك من اِقتناص صورٍ له وهـو يقود المظاهرات الضخمة وسط الحاضرة الريفية.

فـي هذا السياق، بـرع المصوّر الفوتوغرافي بموقع ناظورسيتي، محمد العبوسي، الذي يحلو للمتفنين في مجال الفوتوغرافية إطلاق لقب “مقتنص الصور” عليه، في اِلتقاط عددٍ من الصوّر الشخصية لقائد حراك الريف في وضعيات عفوية مختلفة، ممّـا تهافتتْ وكالات أنباء عالمية من بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية على الصور التي أبدع العبوسي في توثيقها بعدسته.

فـبعد وكالة للأنباء معروفة ببريطانيا، سارعت وكالة مماثلة شهيرة بدولة أمريكا، إلى اِلتماس نقل ملكية إحدى الصور التي التقطها مصور موقع ناظورسيتي محمد العبوسي للحراكي الزفزافي إبّان قيادته آخر مسيرة أثّثها نحو ربع مليون محتّج، وتحفيظها تحت اِسم الوكالة بناء على عقدٍ تمّ توقيعه من طرف الفوتوغرافي السالف الذكر، بعد دفعها مبلغا ماليا مهّمـا.

وحـري ذكره أن الفوتوغرافي العبوسي اِشتغل مصوراً صحفياً وأحيانا متعاوناً، لـدى كبريات مؤسسات منابر الشبكة العنكبوتية والورقية، على الصعيديْن الوطني والجهوي، وأسعفته جرأته وجسارته في دخول أماكن شبه محظورةٍ على الفوتوغرافيين الصحافيين، وكذلك على تغطية أحداث هامة بالمغرب، منها الجنازة المليونية للشيخ عبد السلام ياسين التي اِلتقط خلالها آلاف الصور لكبار الشخصيات السياسية المرموقة داخل الوطن وخارجه، ومثلها المأتـم الحاشد للراحل أحمد الزايدي بالعاصمة وغيرها.

الصورة المعنية التي تحمل توقيع الفوتوغرافي محمد العبوسي

This photo dated Thursday, May 18, 2017 shows Moroccan activist Nasser Zefzafi during a protest in al-Hoceima, in the northern Rif region, Morocco. Moroccan police say they have detained a leading activist, Nasser Zefzafi, responsible for organizing months of protests against corruption and unemployment. (AP Photo/Aboussi Mohamed)