يحيى يحيى يصف وكالة مارتشيكا بـ ” الكذابة ” ومجلسه يرفض مشروع تصميم التهيئة

نـاظور توداي : متابعة من بني انصار
 
بـعد الضربتين المفاجئتين التي تلقتهما وكالة تهيئة موقع بحيرة مارتشيكا ، من لدن المجلسين الجماعيين لكل من بوعرك والناظور ، المتمثلتين في رفـض مشروع تصميم التهيئة المعلن عنه قبل ايام ، دعـا مجلس بلدية بني انصار لرئيسه يحيى يحيى الى اعادة صياغة ” مشروع تصميم تهيئة ” بشكل جديد يبعد خـيبة الأمل التي أصيب منها المواطنون .
 
وقد صـادق أعضاء المجلس البلدي ببني انصار في دورة استثنائية عقدت صباح الخميس ، على قرار يقضي برفض ” الجماعة ” لتصميم التهيئة الذي أتت بـه وكالة تهيئة موقع بحيرة مارتشيكا  ، كونه غـامض ولا يـخدم مصلحة المواطن في شـيء  . 
 
و أجمعت جميع تدخلات أعضاء المجلس البلدي على رفض هذا المشروع و ألحوا على ضرورة تصحيحه و تعديله حتى يتماشى مع ما هو موجود ببني أنصار و ليس أن يتم وضع التهيئة في الرباط و إسقاطه على منطقة بعيدة .
 
 وتساءل المتدخلون عن الكيفية التي سيتعاملون بها مع ساكنة تقطن في تلك المناطق منذ مئات السنين ولن يتنازلوا عن حقهم ولو بمليار من السنتيمات كما نددوا بغياب التنسيق بين وكالة مارتشيكا و المجلس البلدي وقالوا بأنهم تفاجؤا بالتصميم مكتوب بالفرنسية على غير العادة لأن المجلس البلدي دأب على توصله بالوثائق بالعربية .
 
وخـاطب يحيى يحيى ممثلي وكالة مارتشيكا المشاركين في أشغال الدورة الاستثنائية ، بــ ” باركا من الكذوب …. ارحل يا مارتشيكا ” . ، كما أكد تأسيسه لجمعية ستدافع عن مصلحة المواطنين من اجل التصدي لهذا المشروع الغير المهتم بالمصلحة العامة حسب لغة نفس الرئيس .
 
الجلسة عرفت ايضا تدخلات لبعض الفعاليات الجمعوية التي صبت في الناحية القانونية وتساؤلوا عن السر وراء سرعة تفعيل القانون المنظم لوكالة مارتشيكا مع العلم بأن المشاريع القانونية مثل قانون السير و الأسرة عمر طويلا في رفوف المجلس الحكومي و النواب و عرف نقاشات طويلة وقال سعيد شرامطي بأن الفعاليات الجمعوية بالمدينة تتحد و تتكتل لتشكيل قوة كبيرة يصعب تجاوزها بل هدد برفع مذكرة الى السلطات العليا .