يحيى يحيى يظهر بـ ” لوك جديد ” رفقة منظمة الدفاع عن جبل طارق

ناظورتوداي : 

في خطوة قيل أنها تأتي لتعزيز الدبلوماسية الموازية للمجتمع المدني المغربي مع محيطه الخارجي، أقدمت اللجنة الوطنية لتحرير سبتة و مليلية و الجزر، على استقبال زعيم منظمة  الدفاع عن جبل طارق ” غاريتس كينجل” من قبل المسؤول عن العلاقات الخارجية للجنة الوطنية المستشار البرلماني يحيى يحيى، و ذلك من أجل تعزيز روابط التعاون بين المنظمتين و التحرك المشترك في كل ما يتعلق بجبل طارق و ملف الوحدة الوطنية و قضية سبتة و مليلية و الجزر .
 
اللقاء اعتبرته اللجنة الوطنية لتحريري سبتة و مليلية و الجزر على لسان مسؤولها عن العلاقات الخارجية أنها مساندة لسكان منطقة جبل طارق الاحرار ضد السياسة القمعية للحكومة الاسبانية الحالية الفاشية و أتباع فرانكو الجدد و على رأسها “ماريانو الراخوي” الذي يحن لزمن الديكتاتورية ، كما  استغربت في الاشهر القليلة الماضية قيام الحزب الشعبي الاسباني باتهام سكان جبل طارق بعدم الخضوع للسيادة الاسبانية ، مطالبة  الكف عن  قمع الشعوب و لعقلية الاضطهاد و الاتهامات المجانية “للراخوي” لساكنة جبل طارق و للمسلمين المغاربة بالمدينتين السليبتين سبتة و مليلية، كما دعى يحيى يحيى جميع المنضمات و الاطارات السياسية و الجمعوية لتكتل للدفاع عن مسلمي و مغاربة المدينتين السليبتين و الدفاع عن وحدتنا الترابية المغربية اينما حلوا و ارتحلوا.
 
كما توصل المنظمتين الى رسم الخطوط العريضة لتعاون بيناهما، المندرجة على خلق قوة ضغط على البرلمان الأوروبي كلما قام المحتل الإسباني بالاعتداء على مسلمي المدينتين المحتلتين سبتة و مليلية و مرتاديها من أنحاك المملكة المغربية ، كما ان أي تضيق من قبل المملكة الإسبانية على منطقة جبل طارق ستكون اللجنة الوطنية للمطالبة بتحريري سبتة و مليلية و الجزر معنية بكل ما تعنيه الكلمة.
 
منظمة  الدفاع عن جبل طارق “و على لسان رئيسها  ”غاريتس كينجل”  المعروف عليه انتمائه  (“إم آي 6 ” المخابرات العسكرية القسم 6) ومشاركته في حرب العراق و حرب أفغانستان و تربطه علاقات قوية مع المدير العام للمخابرات الأمريكية “سي آي آيه” أكد على دعمهم الكامل لمقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية الذي تقدم به المغرب لدى الأمم المتحدة، و ان التعاون المشترك بين المنظمين سيكون حافزا حقيقية من أجل التعريف بالقضية الوطنية المغربية في الجنوب و كذا تصفية الإستعمار في الشمال المغرب معربا على ان البرلمان الأوروبي يجب ان يعرف حقيقة ما يقع هناك و هناك، كما استغرب المحاكمات التي تقوم بها المملكة المغربية ضد مناضلي اللجنة الوطنية للمطالبة بتحرير سبتة و مليلية و الجزر، حول ملف الإحتجاج بدون ترخيص على التواجد الإحتلال الإسباني بمليلية و تصرفات الدولة المغربية ضد اللجنة، و أعرب على انه لأول مرة يسمع على ان من يطالب بالتحرير وطنه  من الإحتلال يحتاج لترخيص من الدول.     
 
ولتأكيد التعاون المشترك و إعطاء انطلاقته أقدم المستشار البرلماني يحيى يحيى  و المسؤول عن العلاقات الخارجية في اللجنة الوطنية لتحرير سبتة و مليلية و الجزر و كذا رئيس منظمة الدفاع عن جبل طارق “غاريتس كينجل”  على إلطقاط صور أمام بوابة القنصلية العامة لإسبانيا بمدينة طنجة و نشر تصريحاتهم  مصورة بالفيديو على الموقع العالمي يوتيوب.