10 أسـر من بوعرك تستفيد من تجهيزات لتربية النحل وإنتاج العسل

ناظورتوداي – محمد العبوسي
 
إستفادت 10 أسـر فقيرة بجماعة بوعرك القروية  ، أول أمس السبت ، من معدات و تجهيزات تروم تنمية قـطاع تربية النحل بالمنطقة ، وذلك خلال حفل رسمي أقـامته جمعية بورعك للتنمية بشـراكة مع صندوق الإيداع و التدبير، المندرج في إطـار تفعيل بـرنامج مشروع جبـر الضرر الجماعي .
 
وعرف الحـفل  توزيع عدد من التجهيزات و المعدات الرامية إلى تحسين وضعية ممتهني تربية النحل و إنتاج العسـل ، وعرفت ذات المناسبة أيـضا إطلاق برنامج من لدن جمعية بوعرك للتنمية يروم إقامة دورات تكوينية للمستفيدين لتطوير طـرف الإشتغال و تحسين جودة تصدير هذه المادة إلى الأسواق .
 
وقـال رئيس جميعة بوعرك للتنمية ، على إشـرافه على عملية توزيع تجهيزات ستستفيد منها أسـر فقيرة ،  أن هذ المشروع المندرج في إطـار جبر الضرر الجماعي ، ممول من الإتحاد الأروبي ، ويـأتي من أجل تمكين المستهدفين من الحصـول على دخل قـار وخلق فرص العمل لفائدة الأشـخاص الذين يعانون الهشاشة الإجتماعية .
 
وينظر مستفيدون ،إلى هذا المشـروع بإعتباره الية فعالة لمحاربة الفقر وتفعيل الإقتصاد الإجتماعي والتضامني ، وتوقعوا أن يكون لهذه البادرة واقع إيجابي على الفئات المستهدفة ،خصوصا وأنه يلمس في صلبه تحسين الظروف المعيشية للأسـر المعوزة والفئات محدودة الدخل .
 
محمادي توحتوح ، وهو رئيس جمعية بوعرك للتنمية ، أورد ضمن حديثه مع ” ناظورتوداي ” ، أن عمل الجمعية في هذا الإتجاه يـأتي لترسيخ مفهوم التضامن الإجتماعي بذات البلدة القروية المذكورة ، وكذلك من أجل المساهمة في التخفيف من أثـار الفقر والهشاشة الإجتماعية . 

وتجدر الإشـارة أن المشروع خـلف إستحسانا واسعا  لدى المستفيدين ، وإعتبروا البادرة خطـوة خيـر أتت لتجسيد العمل التضامني بجماعة بوعرك وتوفيـر فرص العـمل  . 
 
يذكر أن ذات الجمعية ، أشـرفت قبل أشهر على عملية توزيع رؤوس أغنام و 2500 كيلوغرا من الأعلاف المركبة ،وذلك تفعيلا لمشروع أقيم بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إستهدف 26 شخصا بطريقة مباشرة و 155 غبر مباشرين ضمنهم نساء و شباب و أشـخاص يعانون من الإعاقة .